الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> لئن هجَرتْك، بعد الوَصْل، أرْوَى ،

لئن هجَرتْك، بعد الوَصْل، أرْوَى ،

رقم القصيدة : 25116 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لئن هجَرتْك، بعد الوَصْل، أرْوَى ، فلمْ تهـجُـرْكَ صـافيَـة ٌ عُـقـــارُ
فـخذْها من بناتِ الكرْمِ ، صِـرْفـاً ، كعينِ الـديكِ يعلوها احـمـرَارُ
شــراباً ، إنْ تُـزاوِجْـهُ بـمـــاءٍ تــوَلّـدَ منـهُـمـا دُرَرٌ كِــبـــــارُ
طبيخُ الشمسِ، لم تطْبُخْهُ قِدْرٌ بماءٍ، لا ولم تلْذَعْه نارُ
على أمثـالها كـانتْ لِـكِـسْـرى أنوشِرْوانَ تتَّجِرُ التّجَارُ
إذا المخْـمـورُ بـاكـرَهَـا ثـلاثاً، تَـطَـايَـرَ عـنْ مَـفَــاصِــلِهِ الخُمـارُ
وهَـاتِ فـغَـنّني بيتي نُصَيْـبٍ ، فـقـد وافـانيَ القـدَحُ المــــدارُ :
" ولولا أنْ يقـالَ صـبَـا نُـصَـيْـبٌ، لـقـلتُ بـنـفـسيَ النَّـشءُ الصّغـارُ "
«بنفسيَ كلّ مهْضُومٍ حشاهَا، إذا ظُلِمَتْ، فليسَ لها انتِصَارُ»




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (اكْسِرْ بمائكَ سَوْرَةَ الصهباءِ) | القصيدة التالية (لا تَبْكِ بَعْدَ تَفَرّقِ الخلطاءِ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • يا عمرُو منْ لم يختَنِقْ،
  • ألا كلّ بصرِيٍّ يرَى أنّما العُلى
  • شبيهٌ بالقضيبِ وبالكثيبِ،
  • إنْ مِتُّ مِنْكَ ، وقَـلْبي فيهِ ما فيهِ ،
  • يا إخوتي ذا الصّباحُ ، فاصْطبِحوا
  • ملَكْتَ على طَيرِ السّعادة ِ واليُمنِ،
  • إذا غاديتني بصَبوحِ عذْلٍ ،
  • أرَبْعَ البـلى ! إنّ الخشـوعَ لَبـَـاد
  • إذا كـان رَيْبُ الدّهرِ غالَ إمـامَنـا ،
  • عجزْتَ يا مَهجورُ أنْ تَذهَلا،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com