الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> أنْعَتُ دِيـكاً من دُيـوكِ الهِنْــدِ ،

أنْعَتُ دِيـكاً من دُيـوكِ الهِنْــدِ ،

رقم القصيدة : 25080 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أنْعَتُ دِيـكاً من دُيـوكِ الهِنْــدِ ، كـريـمَ عــمّ وكــريمَ جَــدّ !
لِنِسْبَة ٍ ليْسَتْ إلى مَعَدّ، وَلا قُـضَــاعِـيٍّ ولا فـي الأزْدِ
مفتَّـحِ الرّيشِ ، شـديدِ الزَّنْـدِ ، صخْـمِ المخاليبِ، عظيـمِ العضْـدِ
حتى إذا الدّيكُ ارتأى من بعدِ، و نجمـهُ في النّحْسِ لا في السعْـدِ
رأيْتُهُ كالفارِسِ الْمُعَدّ، يخطُرُ خطْراً مثلَ خَطْرِ الأُسْدِ
يقشّه بالكَدّ بَعْدَ الكَدّ، وتعبٍ مُوَصَّلٍ بجَهْدِ
حتى ترى الدّيكَ لهُ كالقِدّ، مفكّراً يعظمُهُ بالسّجْدِ

يـالَــكَ من ديــكِ رُبــى فـي الـمَـــهْــدِ !





هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (فديتُ مَنْ حَمّلتُهُ حاجةً) | القصيدة التالية (و مُتَرَّفٍ عَقَلَ الحَياءُ لسانَه ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • قـدْ صَـكَّ لي بالقُـرْبِ منْ سَيِّـدي ،
  • كـلّ مـحِـبٍّ ســوايَ مسـتــورُ ،
  • نعزي أميرَ الْمُؤمِنينَ محمّداً،
  • ركْـبٌ تَسـاقَـوْا على الأكْـوارِ بَيْـنَهُمُ
  • فأسْقِيهِ إلى أنْ ماتَ سُكراً، شَرَيْتُ الفَتْكَ بالثّمنِ الرّبيحِ،
  • رَفَعَ الــصّـوْتَ ، فـنــادَى :
  • تَـمَـثّـلُ لـي جـهنّمُ ، حينَ يبــدو
  • أيّها القادِمُ من بصْـ
  • قِـدْرُ الرّقـاشيُّ مضْرُوبٌ بها المثَلُ ،
  • مرض الحبيب فعدته


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com