الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> رُبَّ غَزَالٍ كأنّهُ قَـمَــرٌ

رُبَّ غَزَالٍ كأنّهُ قَـمَــرٌ

رقم القصيدة : 25028 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


رُبَّ غَزَالٍ كأنّهُ قَـمَــرٌ لاحَ ، فجلّى الدجــونَ في البلَــدِ
سألْتُهُ الوصْلَ كيْ يجودَ بهِ، فضَنّ عنّي به، ولم يَجُدِ
فقُلْتُ للظبْي في صُعـوبَتِهِ : يا طيّبَ الروح، طيّبَ الجسَدِ
كم من أخٍ جادَ بالْوِصالِ، فما أُحْبِلَ منْ وَصْلنا ولمْ يَلِدِ!
فقال: هَيْهاتَ ذا تُرَقّقُني، ولن يَرِقّ الغَزالُ للأسَدِ
فقلتُ: دَعْنا، وقُمْ لنأخُذَها ممّا تُزِفّ العُلوجُ بالعُمُدِ
من بنْتِ كرْمٍ، إذا تُصَفِّقُها بماءِ مُزْنٍ رمتْكَ بالزّبَدِ
حتى إذا ما أتى صَدَرْتُ بهِ عن كلّ واشٍ ، وعن ذَوي الحـسـدِ
أوْجَرْتُه القَرْقَفَ العُقارَ فَماا نْتهيْتُ حتّى اتكَى على العَضُدِ
فقُمْتُ حتى حلَلْتُ مِـئْـزَرَهُ منْهُ، وسوّيْتُ فَخْذَهُ بيدي
ثمّ اعتَنَقْنا ، وظَلْتُ ألثُمُـهُ وثغْرُهُ مثلُ ساقطِ البرَدِ
فقامَ لمّا انجَلَتْ عَمايَتُهُ حَليفَ حُزْنٍ ، مولّع الكـمـدِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (دَعْ عَنْكَ لَوْمي فإنّ اللّوْمَ إغْرَاءُ) | القصيدة التالية (أَثْني على الخمرِ بآلائها ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • كَفاكَ أنّي قد بِتُّ لم أنَمِ،
  • ألا يا أحْمَد الكا
  • عَيْني! ألومُكِ لا ألو
  • أحْس الهـوى صِـرْفـاً معَ الحـاسي ،
  • قدْ أغْتدي، والليلُ داجٍ عسكَرُهْ،
  • أضْحَـكَني الحُبُّ ، وأبْكانـي،
  • ملأتِ قلبي نُدوبَا
  • من أنا في موقفِ الحسـابِ ، إذا
  • كـلّ مـحِـبٍّ ســوايَ مسـتــورُ ،
  • أبا العَبّاسِ ماظَنّي بِشُـكْري ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com