الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> غَرَّدَ الدّيكُ الصَّدوحُ

غَرَّدَ الدّيكُ الصَّدوحُ

رقم القصيدة : 25005 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


غَرَّدَ الدّيكُ الصَّدوحُ فاسْقَني! طابَ الصَّبوحُ
واسْقني حتى تراني حسنا عندي القبيحُ
قَهْوَة ٌ تذْكُرُ نُوحاً حينَ شاد الفُلكَ نوحُ
نحن نُخْفيها ، ويأبى طيبُ ريحٍ فتفوحُ
فكأنّ القومَ نُهْبى ، بينهمْ مسْكٌ ذَبِيحُ
أنا في دُنْيا من العبّـ ـاسِ أغْدُو وأروحُ
هاشِميّ، عبدَليّ، عنده يغلو المديحُ
علَمُ الجودِ ، كِتابٌ بينَ عينيهِ يلوحُ
كلّ جودٍ يا أميري، ما خَلا جُودَكَ، ريحُ
إنّما أنت عطايا أبَداً لا تَسْتريحُ
بُحَّ صوتُ المالِ ممّا منْكَ يشْكُو، ويصيحُ
ما لهذا آخِذٌ فو قَ يديهِ أو نصيحُ
جُدْتَ بالأموالِ، حتى قيلَ ما هذا صحيحُ
صُوّرَ الجودُ مِثالاً، فلهُ العبّاسُ روحُ
فهْو بالمالِ جَوادٌ، وهْوَ بالعِرْضِ شَحيحُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (فديتُ مَنْ حَمّلتُهُ حاجةً) | القصيدة التالية (و مُتَرَّفٍ عَقَلَ الحَياءُ لسانَه ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • مَـوْلى جِـنانَ ، وإنْ أبْـدَى تَـجَـلَّـدُهُ ،
  • نباتُ ! بنتِ ! سباكِ اللهُ من أمَة ٍ ،
  • رسولي قال: أوصلتُ الكتابَا،
  • ألا فاسْقِني مِسْكِيّة َ العَرْفِ، مُزّة ً
  • يا تارِكي جَسداً بغَيرِ فُؤادِ،
  • عِـنانُ يا مَنْ تُشْـبِهُ العِـيـنـا ،
  • خـبّـرَ طَـرْفي بالـذي أُخْـفـي ،
  • فديتُكِ ، فيم عتْبكِ من كلامٍ
  • قـولا لإخـواني أرى ودّعُـمْ
  • لستُ لِدَارٍ عَفَتْ بوَصّافِ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com