الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> لنا خمرٌ ، وليسَ بخمر مخْلٍ ،

لنا خمرٌ ، وليسَ بخمر مخْلٍ ،

رقم القصيدة : 24953 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لنا خمرٌ ، وليسَ بخمر مخْلٍ ، و لكن من نتاجِ الباسقاتِ
كَرائمُ في السماءِ، زَهيْنَ طولاً ففاتَ ثمارُها أيْدي الجُناة ِ
قلائصُ في الرّؤوسِ لها ضُرُوعٌ تدِرّ على أكفّ الحالِباتِ
صحائِحُ لا تُعَدّ، ولا نراها عِجافاً في السنينَ الماحِلاتِ
مسارحُها المدارُ، فبطنُ جَوْخَى إلى شَطّ الأُبُلّة ِ فالفُراتِ
تُراثاً عن أوائلِ أوّلينـا بني الأحرار، أهْلِ المكرماتِ
تذُبُّ بها يدُ المعروفِ عنّا وتصبرُ للحقوقِ اللاّزماتِ
فحينَ بدا لكَ السّرطانُ يتْلــو كَواكِبَ كالنّعاجِ الرّاتِعاتِ
بَدا بينَ الذّوائبِ في ذُراهَا نباتُ كالأكُفّ الطّالعاتِ
فَشُقِّقَتِ الأكفّ ، فخلتُ فيها لآلىء َ في السّلوكِ مُنَظَّمَاتِ
و مازالَ الزّمانُ بحافَتَيْها و تقليبُ الرّياحِ الــلاّقحاتِ
فعادَ زُمُرّداً، واخْضَرّ حَتّى تخال به الكِباشَ الناطحاتِ
فلمّا لاحَ للسّاري سهيل، قُبَيْلَ الصّبْح من وقتِ الغَداة ِ
بدا الياقوتُ، وانتسبتْ إليْهِ بحُمْرٍ ، أو بصُفرٍ فاقعاتِ
فلمّا عاد آخرها خبيصاً ، بعثْتُ جُنَاتها بمُعقَّفَاتِ
فضُمّنَ صَفْوُ ما يجْنونَ منها خوابيَ، كالرّجالِ، مُقَيَّراتِ
وقلتُ: اسْتَعْجِلوا، فاسْتَعْجَلوها بِضَرْبٍ بالسّياطِ مُحَدْرَجاتِ
ذوائبُ أمّها جُعلتْ سياطاً تحثّ ، فما تناهَى ضارباتِ
فولّدَتِ السّيَاطُ لها هَديراً كترجيعِ الفُحُولِ الهائجاتِ
فلمّا قِيلَ قد بلغتْ، ولَمّا، وتوشكُ أن تقَرّ، وأن تُؤاتي
نَسَجْتُ لها عمائم من ترابٍ و ماءٍ ، محْكَماتٍ مُوثَقاتِ
ستَرْتُ الْجَوّ خَوْفاً من أذاهُ فباتَتْ من أذاهُ آمِناتِ
فلمّا قِيلَ قد بلغَتْ كشفْنا الـ ــعمائمَ عن وجوهٍ مشْرِقاتِ
حساها كلُّ أرْوعَ، شَيْظَمـِيٍّ كريمِ الْجَدّ، محمودٍ مُؤاتِ
تحية بينهم «تفديك روحي!» وى خر قولهمْ " أفديك! هاتِ.."




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ألا قـولا لِـحَمْـدانِ :) | القصيدة التالية (ألا تَرَى ما أُعْطيَ الأمينُ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • قـد أصْـبحَ الملكُ بـالمُـنى ظَفِـرَا،
  • إنّي أتيْتُ بني المهلْـ
  • يا رُبّ ظبيٍ بمكانٍ خالِ،
  • لَمـا بَـدَا الثّعلَـبٌ في سَـفْـحِ الجَـبَلْ
  • يا مَنْ جَفـاني ، ومَــلاّ ،
  • أما تَرَى الشمْسَ حلّتِ الْحَمَلا،
  • ياابْنَة َ الشّيخِ اصْبَحينا ،
  • قد قلتُ، ليلة َ ساروا،
  • دعْـني من النّاسِ ، ومن لـوْمِهِـمْ
  • لُبابُ تكَبّري فَوْقَ الْجَواري،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com