الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> رَبْعُ البلَى أخرسُ، عِمّيتُ،

رَبْعُ البلَى أخرسُ، عِمّيتُ،

رقم القصيدة : 24949 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


رَبْعُ البلَى أخرسُ، عِمّيتُ، مسْتَلَبُ المنْطقِ ، سِكّيتُ
أعرَهُ حيْرَتَهُ عاشقٌ، رأى حبيباً ، فهو مبهوتُ
ولا عجيبٌ إنْ جفَتْ دِمْنَة ٌ عن مُسْتَهامٍ نومُهُ قوتُ
و قهوة ٍ كالمسكِ مشمولة ٍ منزلها الأنبار أو هيتُ
كأنّها الشمس، إذا صُفّقَتْ مسكنها الكبشُ، أو الحوتُ
أو دارة ُ البدرِ، إذا ما استوى ، و تمّ اللعدّ المواقيتُ
كأنّها هذاكَ في حسنهِ ، أو وجهُ عبّاسٍ ، إذا شيتُ
بل وجه عبّاسٍ له حسنُه لأنّهُ دُرّ وياقوتُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (فديتُ مَنْ حَمّلتُهُ حاجةً) | القصيدة التالية (و مُتَرَّفٍ عَقَلَ الحَياءُ لسانَه ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أيا منْ طَرْفُهُ سِحْرُ
  • ولا تأخُذْ عن الأعْرابِ لهْواً،
  • يا عمرو! ما هذا الغلامُ الذي
  • اسْقِني يا ابنَ أدْهَمَا
  • بادِرْ صَبوحَك، وانْعَمْ أيّها الرّجلُ،
  • ومَجلسٍ ما لَهُ شَبيهٌ،
  • قلتُ لمّـا وَضَـحَ الـصّـبْـ
  • ساعٍ بكأسٍ إلى ناشٍ على طَرَبِ،
  • مـاجئتُ ذنبـاً به اسـتوْجَـبتُ سخـطَكمْ
  • أدرْهَا علينَا مزّة ً بابليّة ً،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com