الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> يا بُؤسَ كلبي سيّدِ الكلابِ،

يا بُؤسَ كلبي سيّدِ الكلابِ،

رقم القصيدة : 24947 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يا بُؤسَ كلبي سيّدِ الكلابِ، قد كان أغناني عن العُقابِ
و كان قد أجزى عن القصّابِ ، وعَن شِراءِ الجَلَبِ الجَلاّبِ
يا عَينُ جودي لي على حلاّبِ! مَن للظّباءِ العُفْرِ والذّئابِ
و كلّ صَقرٍ طالِعٍ وَثّابِ ، يختطفُ القُطّانَ في الروابي
كالبرقِ بين النّجمِ والسّحابِ ، كمْ من غزالٍ لاحقِ الأقرابِ
ذي جِيئَة ٍ ، صَعبٍ وذي ذهابِ ، أشبعني منهُ من الكَبّابِ
خرجْتُ، والدنيا إلى تَبابِ، به، وكانَ عدّتي ونابي
أصْفَرُ قد خُرّجَ بالملابِ، كأنّما يُدْهنث بالزّرْيابِ
فبينما نحنُ بهِ في الغابِ، إذ برزَتْ كالحة ُ الأنْيابِ
رقْشاءُ جَرْداءُ من الثيابِ، كأنّما تُبصرُ من نِقابِ
فعلِقَتْ عُرْقُوبَهُ بنَابِ، لم تَرْعَ لي حقّاً، ولم تُحابِ
فخر وانصاعتْ بلا ارتيابِ ، كأنّما تَنْفُخُ من جِرابِ
لاأُبْتُ إنْ أُبُتِ بلا عِقابِ ، حتى تذوقي أوجَعَ العذابِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (فديتُ مَنْ حَمّلتُهُ حاجةً) | القصيدة التالية (و مُتَرَّفٍ عَقَلَ الحَياءُ لسانَه ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • لا تعُــوجـا على رُســـومِ دِيــارِ
  • طَفْلَة ٌ ، خَوْدٌ، رداحٌ،
  • أيا مَنْ حَمّلَ الذّرّ
  • إنْ مِتُّ مِنْكَ ، وقَـلْبي فيهِ ما فيهِ ،
  • باكِرْ صَبوحكَ، فهْوَ خيرُ عَتادِ،
  • دَمْعَة ٌ كاللؤلُؤِ الرّطْـ
  • وصاحبٍ أخْلَفَ ظَنّي بهِ،
  • ودارٍ تُؤدَّبُ فيها البُزاة ُ،
  • ومائِلِ الرّأسِ نشْوانٍ، شدوْتُ له:
  • عَدِّ عنْ رَسْمٍ، وعن كُثُبِ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com