الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> تشبّبَتِ الخضرَاءُ بعدَ مَشيبِها،

تشبّبَتِ الخضرَاءُ بعدَ مَشيبِها،

رقم القصيدة : 24914 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


تشبّبَتِ الخضرَاءُ بعدَ مَشيبِها، ولم تَكُ إلاّ بالأمينِ تَشَبَّبُ
رددْتَ عليها ما مَضى من شبابها، وجدّدْتَ منها منْظَراً كاد يخرَبُ
لئن كان من هارونَ فيك مَشَابهٌ، لأنتَ إلى المنصورِ بالشبه أقرَبُ
لأنّكَ ، إن جدّاكَ عُدّا فإنّما تصيرُ إلى المنصورِ من حيثُ تُنْسَبُ
نراك ابنَهُ من جانبَيْهِ كليهما، فمن جانب جَدٌّ ، ومن جانبٍ أبٌ
إمامٌ عليهِ هيبة ٌ ومحبّة ٌ ، ألا حبّذا ذاكَ المَهيبث المُحبّبُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لا تخْشَعَنّ لطارِقِ الحِدْثانِ،) | القصيدة التالية (أنْضَيْتِ أحرفَ: لا مِمّا لهجتِ بها،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • عاتبَني الشّعْرُ ذا إكافِ
  • تركتُ الطِّلا، أوْ لستُ أقـرَبُ شُـرْبَهُ ،
  • طربْتُ إلى الصَّـنْجِ والمِـزْهَـرِ،
  • شهدْتُ البِطاقيّ في مجلِسٍ
  • كأنّما وجْهُهُ والكأسُ إذ قرُبَتْ
  • لاتَــرَاني يئِـسْـتُ مــنْــ
  • يا أيُّهذا الملكُ المؤَمَّـلُ
  • وشادِنٍ في الْمُجونِ دَلاّني
  • إنّي لَصَبٌّ، ولا أقولُ بمَنْ
  • تــزوّجُ الخمْـرَ من المـاءِ ، فـي


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com