الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> أرْسَلَ مَنْ أهْوَى رَسولاً له

أرْسَلَ مَنْ أهْوَى رَسولاً له

رقم القصيدة : 24885 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أرْسَلَ مَنْ أهْوَى رَسولاً له إليّ ، والنسوبُ محبوبُ
فقلتُ: أهلاً بكَ من مرْسَلٍ ومِنْ حبيبٍ زانَه الطيبُ
جَمَّشْته في كلمة ٍ ، فانْثنى وقال: هذا منكَ تَجْريبُ
مثْلُكَ لا يعشَقُ مثلي، وقدْ هامتْ به بيضاءُ رُعْبوبُ
و جاءتِ الرّسْلُ بأنْ آتنا، فجِئْتُها والقلْبُ مرْعوبُ
قالتْ : تعَشّقتَ رسولي ، لقد بدت لنا منكَ الأعاجيبُ !




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (كنتَ في قرّة ِ عَيني،) | القصيدة التالية (صحَّفَتْ أمُّكَ إذْ سَمَّـ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ملأتِ قلبي نُدوبَا
  • حيّ الديارَ وأهلَها أهـلاً،
  • لعمرُكَ ما العَبّاسُ مِن وَلَدِ الفضلِ،
  • قد كاد هذا الفَخّ أن يَعْقِرَا
  • يَـدٌ لـوَجْـهِـكَ عنـدي لوْ شَعَرْتِ بها
  • أصبحتُ محتاجاً إلى ضربي ،
  • ألا خُذْها كمِصباحِ الظّلامِ،
  • وإذا رامَ نَديمٌ عَرْبَدَهْ
  • لَمّا طوَى الليْلُ حَوَاشي بُرْدِهِ،
  • سَخّرَ الله للأمِينِ مطايا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com