الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> ومَقْرُورٍ مَزَجْتُ له شَمولاً

ومَقْرُورٍ مَزَجْتُ له شَمولاً

رقم القصيدة : 24863 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ومَقْرُورٍ مَزَجْتُ له شَمولاً بماءٍ والدُّجَى صعْبُ الجِنابِ
فلمّا أن رفعتُ يدي، فلاحتْ بوارِقُ نورها بعد اضْطّرابِ
تَزاحفَ، ثُمّ مدَّ يديهِ يرجو وِقاءً، حِين جارَتْ بالتِهابِ
فأبْصَرَ في أنامِلِهِ احْمرَاراً، و ليسَ له لظَى حرّ الشّهابِ
فقلتُ له: رويدك إنّ هذا سنا الصّهباءِ من تحت النّقابِ
فسِلْسِلْها، فسوفَ ترى سروراً، فإنّ اللّيْلَ مستورُ الْجَنابِ
فرَدَّدَ طرفهُ كيما يراها، فكَلَّ الطّرْفَ من دونِ الحِجابِ
و مختَلشسِ القلوبِ بطَرْفِ ريمِ، و جيدَ مهاة ِ بُرٍّ ذي هضابِ
إذا امتُحِنَتْ محاسِنهُ، فأبدَتْ غرائِبَ حُسْنِهِ من كلّ بابِ
تقاصرتِ العيونُ له، وأغفتْ عن اللّحَظاتِ خاضعة َ الرّقابِ
له لقبٌ يليقُ بناطقيهِ بديعٌ، ليس يُعجَمُ في الكتابِ
يقالُ له : المعلّلُ، وهو عندي كما قالوا، وذاك من الصّوابِ
يعلّلنا بصافية ٍ ووجهٍ، كبدرٍ لاخ من خلل السحابِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (يا بشرُ مالي والسّيفِ والحربِ ،) | القصيدة التالية (و عاري النّفسِ من حللِ العُيوبِ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أعِرْ شعركَ الأطلالَ والدمنَ القفْرَا،
  • تَعَزُّ أبا العبّاسِ عن خيرِ هالِكٍ ،
  • ألا يا أحْمَد الكا
  • أبصرْتُ في بَغدادَ رُومِيَّهْ،
  • وَبَـديــعِ الحُـسْــنِ قـد فـَــا
  • بكَ أستجيرُ من الرّدَى ،
  • إنّ الخِلافَة َ لم تزَلْ
  • أدرْهَا علينَا مزّة ً بابليّة ً،
  • يا ابنَ عليّ عَـلَـوْتَ إن كان ما
  • صَبَبْتُ على الأميرِ ثيابَ مـدْحي ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com