الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> من ذا يُساعدُني في القصْفِ والطّرَبِ

من ذا يُساعدُني في القصْفِ والطّرَبِ

رقم القصيدة : 24857 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


من ذا يُساعدُني في القصْفِ والطّرَبِ على اصطباحِ بماءِ المزنِ والعنبِ
حمْراءُ، صفراءُ عند المزجِ، تحسبُها كالدّرِّ طوَّقها نظْمٌ من الحببِ
من ذاقها مرَّة ً لم ينسها أبداً، حتى يُغيَّبَ في الأكفانِ والتّرُبِ
فسَلّ همّكَ بالندمان في دعَة ٍ، و بالعُقارِ؛ فهذا أهنأُ الأربِ
و جانبِ الشّحَّ إنّ الشّحَّ داعية ٌ إلى البليّاتِ والأحزانِ والكُرَبِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (عفٌّ ضَميري، هازِلٌ) | القصيدة التالية (قد أغْتَدي قبل طلوعِ الشمسِ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • وأخْوَسَ، دلاّجٍ عليّ، ورائحٍ
  • أمـا يفْنى حديثُكَ عن جنانِ ،
  • فديتُ مَنْ حَمّلتُهُ حاجةً
  • رَضيـنا بالأميـنِ على الزّمـانِ ،
  • رأيتُ لقـوسِ أيـوبٍ سِـهامــاً،
  • خرجتُ للّهْوِ بالبُستانِ عنك، فما
  • دعِ البساتِينَ منْ وَرْدٍ، وتُفّاحِ،
  • لارعى الله ابن روحٍ ،
  • شَـتّـانَ ما بيني وبيْنَ صَـحابَتي ،
  • عَجِبتُ لهارونَ الإمامِ وما الذي


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com