الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> و مُتَرَّفٍ عَقَلَ الحَياءُ لسانَه ،

و مُتَرَّفٍ عَقَلَ الحَياءُ لسانَه ،

رقم القصيدة : 24839 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


و مُتَرَّفٍ عَقَلَ الحَياءُ لسانَه ، فكلامُهُ بالوَحْي والإيمـــاءِ
لمّا نظرْتُ إلى الكَرَى في عينه قَدْ عَقّدَ الْجَفنَين بالإغفاءِ
حرّكتُهُ بيَدي، وَقلتُ له انتَبِهْ يا سَيّدَ الْخُلَطاء والنّدَماءِ
حتّى أُزيحَ الهَمّ عَنكَ بشرْبة ٍ، تسمو بصاحبها إلى العليـــاءِ
فأجابني .و السّكر يخفِضُ صوْته وَالصّبْحُ يَدْفَعُ في قَفَا الظّلماءِ
إنّي لأفهمُ ما تقولُ ، وإنّمـــــا رَدَّ التّعافي سَوْرَة ُ الصّهبـــاءِ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (فديتُ مَنْ حَمّلتُهُ حاجةً) | القصيدة التالية (اكْسِرْ بمائكَ سَوْرَةَ الصهباءِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • و نَدْمانٍ يرى غَبَناً علَيْه
  • أنْعَتُ كَـلْـبـاً مُــرْهَـفـاً خميصَـا ،
  • وأُسمِعُ منكِ النفسَ ما ليس تسمَعُ
  • رأيتُ المحبّينَ الصّحيحَ هواهمُ،
  • يا لاعباً بحياتي،
  • غدوْتُ، وما يشْجي فؤادي خَوَادشٌ
  • إنّما همّتي غـزَا
  • يا بْنَ الزّبير ألمْ تَسمعْ لِذا العجَبِ،
  • لأبِيحَنّ حُرمَة َ الكتمانِ،
  • ألا لا أرَى مثلي امترَى اليَوْمَ في رَسْمِ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com