الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو نواس >> غُصِصْتُ منكَ بِما لا يَدفَعُ الماءُ،

غُصِصْتُ منكَ بِما لا يَدفَعُ الماءُ،

رقم القصيدة : 24837 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


غُصِصْتُ منكَ بِما لا يَدفَعُ الماءُ، وَصَحّ هجْرُكَ حتّى ما بهِ داءُ
قد كان يكفيكمُ ، إن كان عزْمُكُمُ أنْ تَهجُروني، مِنَ التّصريحِ إيماءُ
وَ ما نَسيتُ مَكانَ الآمرينَ بَذا مِنَ الوُشاة ِ، وَلكِنْ في فَمي ماءُ
ما زِلْتُ أسمعُ حَتّى صرْتُ ذاكَ بمن قامَتْ قِيامَتُهُ، وَالنّاسُ أحْياءُ
قد كنتُ ذا اسمٍ، فقد أصبحتُ يُعْرَفُ لي، مِمّا أُكابِدُ فيَ حبّيك، أسماءُ..


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (يارُبَّ مَجْلِسِ فِتْيانٍ سمَوْتُ له،) | القصيدة التالية (فديتُ مَنْ حَمّلتُهُ حاجةً)



واقرأ لنفس الشاعر
  • قد أغْتَدي قبل طلوعِ الشمسِ،
  • لا تصْحبَنّ أخَا نُسْكٍ، وإن نسَكا؛
  • لئن رحتُ مبيضّ الذوائبِ من شعري،
  • قـولاً لـعبّــاسٍ لــكيْ يــدري
  • أجَـبْتُ إلى الصّبابَـة ِ مَنْ دَعاني ،
  • مضَى أيلولُ، وارْتفَعَ الحرورُ،
  • شهدْتُ البِطاقيّ في مجلِسٍ
  • أمـاتَ اللهُ من جــوعٍ رِقـاشــاً ،
  • إنّ الّــذي ضَـنّ بقِـرطــاسِـهِ ،
  • نَجَوْتُ من اللصّ الْمُغير بسيفهِ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com