الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن الزقاق البلنسي >> ومسدِّدين إلى الطعانِ ذوابلاًومسدِّدين إلى الطعانِ ذوابلاً

ومسدِّدين إلى الطعانِ ذوابلاًومسدِّدين إلى الطعانِ ذوابلاً

رقم القصيدة : 23044 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ومسدِّدين إلى الطعانِ ذوابلاًومسدِّدين إلى الطعانِ ذوابلاً فازوا بها يوم الهيلج قداحا
مُتسربلي قُمُصِ الحديدِ كأنها غدران ماء قد ملأن بطاحا
شبّوا ذبال الزرق في ليل الوغى ناراً وكلَّ مذرَّبٍ مصباحا
سرج ترى الأرواح تطفي غيرها عبثاً وهذي تطفئ الأرواحا
لا فرق بين النيرات وبينها إلا بتسمية الوشيج رماحا

لم لا تغور مع النجوم صباحا

هُزّتْ متونُ صِعادها فاستيقظتْ

بأساً وَضرّجتِ الجسومَ جراحا

وجنى الكماة ُ النصرَ من أطرافها

لمّا اثثنت بأكفّها أدواحا

لا غَرْوَ أنْ راحتْ نَشاوى وکغتدت

فلقد شَرِبنَ دمَ الفوارس راحا





هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (كم زورة لي بالزوراء خضت بها) | القصيدة التالية (ما لهندٍ تكفكفُ الدمع حزناً)



واقرأ لنفس الشاعر
  • رئيس الشرق محمود السجايا
  • يا برق نجد هل شعرت بمتهم
  • أَقبَلتْ تمشي لنا مَشْيَ الحُبَابِ
  • ألا يا واقفاً بي عند قبري
  • كم زورة لي بالزوراء خضت بها
  • وسافرٍ عن قمرِ
  • ومهند عضب براحة أغيد
  • وزاهرة ِ المحاسنِ ذاتِ طَرْفِ
  • غريرٌ يباري الصبحَ إشراقُ خدّه
  • بأيّ نعيّ صبحتنا الركائب


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com