الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> كثير عزة >> أمِنْ آلِ سَلْمَى الرَّسْمَ أنتَ مُسَائِلُ

أمِنْ آلِ سَلْمَى الرَّسْمَ أنتَ مُسَائِلُ

رقم القصيدة : 20725 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أمِنْ آلِ سَلْمَى الرَّسْمَ أنتَ مُسَائِلُ نَعَمْ والمغاني قد دَرَسْنَ مواثلُ
فظلْتَ بها تُغضي على حدِّ عبرة ٍ كأنَّكَ من تجريبكَ الدَّهرَ جاهلُ
وغيَّرَ آياتٍ ببُرقِ رواوة ٍ تنائي الليالي والمدى المتطاولُ
وقد كانَ ما فيهِ لذي اللُبَّ عبرة ٌ ورأيٌّ لذي رأيٍّ فَهَلْ أَنْتَ عَاقِلُ
تذكَّرُ إخواناً مضوا فتتابعوا وشيبٌ علا منكَ المفارقَ شاملُ
غَوَادٍ من الأَشراط وَطْفٌ تُقِلُّهَا روائحُ أنواءِ الثُّريّا الهواطلُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أمِنَ آلِ قَيلَة َ بالدَّخُولِ رُسُومُ) | القصيدة التالية (أمِنْ طَلَلٍ أَقْوَى مِنَ الحَيّ مَاثِلُهْ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • وقفتُ عليهِ ناقتي فتنازعتْ
  • سَأَتْكَ وَقَدْ أَجَدَّ بِهَا البُكورُ
  • خليليَّ هذا ربعُ عُزَّة َ فاعقلا
  • تنيلُ قليلاً في تناءٍ وهجرة ٍ
  • لَقَدْ أَزْمَعَتْ لِلْبَيْنِ هِنْدٌ زِيَالَهَا
  • أَهَاجَتْكَ سَلْمَى أَمْ أجَدَّ بُكُورُهَا
  • لعزَّة من أيّامِ ذي الغصنِ هاجني
  • أنادي لجيراننا يقصدوا
  • خَلِيلَيَّ عُوجَا مِنْكُما سَاعة ً مَعِي
  • ألمّا عَلَى سَلْمَى نُسَلِّمْ وَنَسْأَلِ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com