الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> صفي الدين الحلي >> لا يَظُنّنّ مَعشَري أنّ بُعدي

لا يَظُنّنّ مَعشَري أنّ بُعدي

رقم القصيدة : 19706 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لا يَظُنّنّ مَعشَري أنّ بُعدي عنهمُ اليومَ موجبٌ للتراخي
بل أبَيتُ المُقامَ بعَدَ شُيوخي، ما مقامُ الفرزانِ بعدَ الرّخاخِ
أينما سرتُ كانَ لي فيهِ ربعٌ، وأخٌ مِن بَني الزّمانِ أُؤاخى
وإذَا أجّجُوا الكِفاحَ رَأوني تابعاً في مجالها أشياخي
ربّ فعلٍ يسمو على شامخِ الشُّـ ـمّ، وقولٍ يسمو على الشماخِ
حاولتني منَ العداة ِ ليوثٌ لا أراها بَعوضَة ً في صِماخي
قد رأوا كيفَ كان للحَبّ لَقطي، وفراري من قبل فقس الفِخاخ
إنْ أبادوا بالغدرِ منّا بزاة ً وَيلَهم من كَمالِ ريشِ الفِراخ
سوفَ تَذكو عَداوَة ٌ زَرَعُوها، إنّها أُلقِيَتْ بغَيرِ السِّباخ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (تَوِسّدَ في الفَلا أيدي المَطايا،) | القصيدة التالية (مُذْ تَسامتْ بنا النّفوسُ السّوامي،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • طلبَ الودَّ بالزيارة ِ زورٌ،
  • في طبعكم مللٌ منافٍ للوفا،
  • لا عَبدَ يُغني عَنهُ ولا وَلَدُ،
  • سَلبَتنا فَواتكُ اللّفَتاتِ،
  • وعدتُم، وأعطيتُم مدى المطلِ حقَّه
  • عَرَضنا أنفُساً عَزّتْ لدَينا،
  • وبخيلٍ ينالُ من عرضهِ النا
  • هكذا إن بنَى المَنازِلَ بانِ،
  • للحُسنِ حَلاَوَة ٌ، وبالعينِ تُذاق،
  • سأَثني على نُعماكَ بالكَلِمِ التي


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com