الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الجاهلي >> عمرو بن قميئة >> أمِنْ طَلَل قَفْرٍ ومن منزلٍ عافِ

أمِنْ طَلَل قَفْرٍ ومن منزلٍ عافِ

رقم القصيدة : 19188 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أمِنْ طَلَل قَفْرٍ ومن منزلٍ عافِ عفتهُ رياحٌ مِنْ مشاتٍ وأصيافِ
ومبروكِ أذوادٍ ، ومربطِ عانة ٍ مِنَ الخيل يحرُثْنَ الديارَ بتطوافِ
ومجمعِ أحْطابٍ ومَلقى أَياصرٍ إذا هَزْهَزته الرّيحُ قامَ له نافٍ
بكيتَ وأنت ـ اليومَ ـ شيخ مُجرَّبٌ على رأسهِ شرخانِ من لونِ أصنافِ؟
سوادٌ وشيبٌ كلُّ ذلك شاملٌ إذا ما صبا شيخٌ فليس له شافِ
وحيِّ مِنَ الأحياءِ عودٍ عرمرمٍ مُدِّلٍ فلا يَخْشونَ من غَيْبِ أَخيافِ
سَمونا لهم من أرضنا وسمائنا نُغاورهم من بَعد أرضٍ بإيجافِ
على كلِّ معرونٍ وذات خزامة ٍ مصاعيب لم يذلن قبلي بتوقاف
أولئك قومي آلُ سعدِ بنِ مالكٍ فمالوا على ضِغن عليّ وإِلغافِ
أكنّوا خُطوباً قد بدتْ صَفَحاتُها وأفئدة ً ليستْ على َّ بأرْآفِ
وكلُّ أناسٍ أقربُ ـ اليومَ ـ منهمُ الى وإن كانو عُمان أولى الغافِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (إِنّ قلبي عن تُكْتمٍ غيرُ سالي) | القصيدة التالية (ومَوْلَى ضعيفِ النّصرِ ناءٍ مَحَلُّهُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • كانت قناتي لا تلين لغامزٍ
  • هل لا يُهيّج شوقك الطَّللُ
  • ومَوْلَى ضعيفِ النّصرِ ناءٍ مَحَلُّهُ
  • شكوت إليه أنني ذو خَلالة ٍ
  • تحنُّ حنينا إلى مالكٍ
  • ليس طُعمي طُعْمَ الأنامل إِذ
  • إنْ أكُ قد أقْصرْتُ عن طولِ رحلة ٍ
  • وحمال أثقالٍ إذا هي أعرضَتْ
  • غشيت منازلاً من آل هندٍ
  • يا لهفَ نفسي على الشباب ولم


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com