الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> عمر ابن أبي ربيعة >> خَلِيلَيَّ، عوجا حَيِّيا اليَوْمَ زَيْنَبا

خَلِيلَيَّ، عوجا حَيِّيا اليَوْمَ زَيْنَبا

رقم القصيدة : 18764 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


خَلِيلَيَّ، عوجا حَيِّيا اليَوْمَ زَيْنَبا وَلا تَتْرُكاني صَاحِبَيَّ وَتَذْهَبا
إذا ما قضينا ذاتَ نفسٍ مهمة ٍ إليها وقرتْ بالهوى العينُ فاركبا
أقول لواشٍ سالني، وهو شامتٌ، سعى بيننا بالصرمِ حيناً، وأجلبا
سؤالَ امرىء ٍ يبدي لنا النصحَ ظاهراً، يُجنُّ خِلاَلَ النُّصْحِ غِشَّا مُغَيَّبا
على العهدِ سلمى كالبريءِ وقد بدا لنا، لا هداه الله، ما كان سببا
نَعاني لَدَيْهَا بَعدما خِلْتُ أَنَّهُ له الويل! عن نعتي لديها قد اضربا
فَإنْ تَكُ سَلْمَى قَدْ جَفَتْني وَطَاوَعَتْ بعاقبة ٍ بي، منْ طغى وتكذبا
فقدْ باعدتْ نفساً عليها شفيقة ً، وقلباً عصى فيها المحبَّ المقربا
ولست، وإن سلمى تولتْ بودها، وأصبحَ باقي الودّ منها تقضبا
بِمُثْنٍ سِوَى عُرْفٍ عَلَيْهَا فَمُشْمِتٍ عُدَاة َ بِهَا حَوْلي شُهودا وَغُيَّبا
سوى انني لابدّ إن قال قائلٌ، وذو اللبِّ قوالٌ إذا ما تعتبا
فلا مرحباً بالشامتين بهجرنا، وَلاَ زَمَنٍ أَضْحَى بِنا قَدْ تَقَلَّبا
وما زالَ بي ما ضمنتني من الجوى ، وَمِنْ سَقَمٍ أَعْيَا عَلَى مَنْ تَطَبَّبا
وَكَثْرَة ِ دَمْعِ العَيْنِ، حَتَّى لَوَ انَّني يراني عدوٌّ شامتٌ لتحوبا


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (مَبيتُنا جانِبُ البَطْحاءِ مِنْ شَرَفٍ،) | القصيدة التالية (ما بالُ قلبكَ عادهُ أطرابهُ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • قُلْ لِهِنْدٍ وَتِرْبِها
  • غَشِيتُ بأذْنَابٍ المَغَمَّسِ مَنْزِلاً
  • أُحِبُّ لِحُبِّ عَبْلَة َ كُلَّ صِهْرٍ
  • لَعمري لَقَدْ نِلْتُ الَّذي كُنْتُ أَرْتَجي
  • خرَجتُ غَداة َ النفرِ أعترِضُ الدُّمَى
  • يا خَلِيلي هَاجَني الذِّكَرُ
  • بِنَفْسيَ مَنْ أَشْتَكي حُبَّهُ
  • ألمْ تسألِ الاطلالَ والمنزلَ الخلقْ،
  • صاحِ، غنّ الملامَ، في حبِّ جمل،
  • لِمَنْ دِمَنٌ بِخَيْفِ مِنًى قُفورُ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com