الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> عمر ابن أبي ربيعة >> يا قُضَاة َ العِبَادِ إنَّ عَلَيْكُمْ

يا قُضَاة َ العِبَادِ إنَّ عَلَيْكُمْ

رقم القصيدة : 18738 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


يا قُضَاة َ العِبَادِ إنَّ عَلَيْكُمْ في تُقَى رَبِّكُمْ وَعَدْلِ القَضاءِ
أنْ تجيزوا وتشهدوا لنساءٍ، وَتَرُدُّوا شَهادَة ً لِنَساءِ
فانظروا كلّ ذاتِ بوصٍ رداحٍ، فأجيزوا شهادة َ العجزاء
وَارْفُضُوا الرُّسْحَ في الشَّهَادَة ِ رَفْضاً لا تُجِيزُوا شَهَادَة َ الرَّسْحَاءِ
ليتَ للرسحِ قرية ً هنّ فيها، ما دعا اللَّهَ مسلمٌ بدعاء
ليسَ فيها خلاطهنّ سواهنّ، بِأَرْضٍ بَعَيدَة ٍ وَخَلاءِ
عجلَ اللهُ قطهنّ، وأبقى كلّ خودٍ خريدة ٍ قباء
تعقدُ المرطَ فوقَ دعصٍمن الرّمْلِ عَرِيضٍ قَدْ حُفَّ بالأَنْقَاءِ
ولحى الله كلَّ عفلاءَ زلاءَ، عَبوساً قَدْ آذنتْ بِالبَذاءِ
صرصرٍ سلفعٍ رضيعة ِ غولٍ، لم تزلْ في شصيبة ٍ وشقاء
وبنفسي ذواتُ خلقٍ عميمٍ، هُنَّ أَهْلُ البَها وأَهْلُ الحَياءِ
قَاطِنَاتٌ دورَ البَلاطِ كِرَامٌ لَسْنَ مِمَّنْ يَزورُ في الظَّلْماءِ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (حَدِّثْ حَديثَ فتاة ِ حَيٍّ مرّة ً) | القصيدة التالية (مَرَّ بي سِرْبُ ظِباءِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ابكيتَ في طربٍ، أبا بشرِ،
  • ودعْ لبابة َ قبلَ أن تترحلا،
  • أتحذرُ وشك البينِ، أم لستَ تحذرُ؟
  • راعَ الفؤادَ تفرقُ الأحبابِ،
  • ثُمَّ نَبَّهْتُها، فَمَدَّتْ كِعاباً
  • سحرتني الزرقاءُ من مارونِ،
  • يا منْ لقلبِ متيمٍ، كلفٍ،
  • أعبدة ُ، ما ينسى مودتكِ القلبُ،
  • إنّ الحبيبَ ألمّ بالركبِ،
  • أقلَّ الملامَ، يا عتيقُ، فإنني


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com