الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو فراس الحمداني >> ما زالَ معتلجَ الهمومِ بصدرهِ

ما زالَ معتلجَ الهمومِ بصدرهِ

رقم القصيدة : 18288 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ما زالَ معتلجَ الهمومِ بصدرهِ حَتى أبَاحَكَ مَا طَوَى مِن سِرّهِ
أضمرتُ حبكَ ، والدموعُ تذيعهُ ، و طويتُ وجدكَ ، والهوى في نشرهِ
تردُ الدموعُ ، لما تجنُّ ضلوعهُ ، تترى إلى وجناتهِ أو نحرهِ
من لي بعطفة ِ ظالمٍ ، منْ شأنهِ نسيانُ مشتغلِ اللسانِ بذكرهِ ؟
يا ليتَ مؤمنهُ سلوى - ما دعتْ ورقُ الحمامِ - مؤمني منْ هجرهِ
منْ لي بردِّ الدمعِ ، قسراً ، والهوى يغدو عليهِ ، مشمراً ، في نصرهِ ؟
أعيا عليَّ أخٌ ، وثقتُ بودهِ ، وَأمِنْتُ في الحَالاتِ عُقْبَى غَدْرِهِ
وَخَبَرْتُ هَذَا الدّهْرَ خِبْرَة َ نَاقِدٍ حتى أنستُ بخيرهِ وبشرهِ
لا أشْتَرِي بَعْدَ التّجَرّبِ صَاحِباً إلا وددتُ بأنني لمْ أشرهِ
منْ كلِّ غدارٍ يقرُّ بذنبهِ فيكونُ أعظمُ ذنبهِ في عذرهِ
ويجيءُ ، طوراً ، ضرهُ في تفعهِ ، جهلاً ، وطوراً ، نفعهُ في ضره
فصبرتُ لمْ أقطعْ حبالَ ودادهُ و سترتُ منهُ ، مااستطعتُ ، بسترهِ
وَأخٍ أطَعْتُ فَمَا رَأى لي طَاعَتي حَتى خَرَجتُ، بأمرِهِ، عَنْ أمرِهِ
و تركتُ حلوَ العيشِ لمْ أحفلْ بهِ لمَّـا رأيتُ أعزَّهُ في مره
وَالمَرْءُ لَيْسَ بِبَالِغٍ في أرْضِهِ، كالصقرِ ليسَ بصائدٍ في وكرهِ
أنفقْ منَ الصبرِ الجميلِ ، فإنهُ لمْ يَخشَ فَقراً مُنْفِقٌ مِنْ صَبرِهِ
واحلمْ وإنْ سفهَ الجليسُ ، وقلْ لهُ حُسْنَ المَقَالِ إذَا أتَاكَ بِهُجْرِهِ
وَأحَبُّ إخْوَاني إليّ أبَشَّهُم بصديقهِ في سرهِ أو جهرهِ
لا خيرَ في برِّ الفتى ما لمْ يكنْ أصفى مشارب برهِ في بشرهِ
ألقى الفتى فأريدُ فائضَ بشرهِ و أجلُّ أنْ أرضى بفائضِ برهٍ
ياربِّ مضطغنِ الفؤادِ ، لقيتهُ بِطَلاقَة ٍ، فَسَلَلْتُ مَا في صَدْرِهِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أي اصطبارٍ ليسَ بالزائلِ ؟) | القصيدة التالية (يا طِيبَ لَيْلَة ِ مِيلادٍ، لَهَوْتُ بِهَا)



واقرأ لنفس الشاعر
  • الدّهرُ يَوْمانِ: ذا ثبتٌ، وَذا زَلَلُ،
  • أهْدَى إلَيّ صَبَابَة ً وَكَآبَة ً
  • وللهِ عندي في الإسارِ وغيرهِ
  • سَلِي عَنّا سَرَاة َ بَني كِلابٍ
  • مَحَلُّكَ الجَوْزَاءُ، بَلْ أرْفَعُ،
  • هَل تَرَى النّعْمَة َ دَامَتْ
  • ما آنَ أنْ أرتاعَ للشــ
  • وَلَقَدْ عَلِمْتُ، وَمَا عَلِمْـ
  • مغرمٌ ، مؤلمٌ ، جريحٌ ، أسيرٌ
  • يَا عيِدُ! مَا عُدْتَ بِمَحْبُوبِ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com