الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو فراس الحمداني >> ولي مِنّة ٌ في رِقَابِ الضبَاب،

ولي مِنّة ٌ في رِقَابِ الضبَاب،

رقم القصيدة : 18280 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ولي مِنّة ٌ في رِقَابِ الضبَاب، وأُخْرى تَخص بَني جَعْفَرِ
عشية َ روَّحنَ من " عرقة ٍ " وَأصْبَحْنَ فَوْضَى ، عَلى شَيْزَرِ
وقد طالَ ما وردتْ " بالجباة " وَعَاوَدَتِ المَاءَ في تَدْمُرِ
قَدَدْنَ البَقِيعَة َ، قَدّ الأدِيـ ـمِ، وَالغَرْبُ في شَبَهِ الأشْقَرِ
و جاوزنَ " حمصَ " ؛ فلمْ ينتظرْ نَ على موردٍ أو على مصدرِ
وَبِالرَّسْتَنِ اسْتَلَبَتْ مَوْرِداً، كَوِرْدِ الحَمَامَة ِ أوْ أنْزَرِ
وَجُزْنَ المُرُوجَ، وَقَرْنَيْ حَمَاة َ و "شيزرَ " ، والفجرُ لمْ يسفرِ
و غامضتِ الشمسً إشراقها فَلَفّتْ كَفَرْطَابَ بِالعَسْكَرِ
ولاقتْ بها عصبَ الدارعيــ ـنَ بكلِّ منيعِ الحمى مسعرِ
عَلى كُلّ سَابِقَة ٍ بِالرّدِيفِ، وكلِّ شبيهٍ بها مجفرِ
و لما اعتفرنَ ولما عرقنَ خَرَجْنَ، سِرَاعاً، مِنَ العِثْيَرِ
نُنَكِّبُ عَنْهُنّ فُرْسَانَهُنّ، ونبدأُ بالأخيرِ الأخيَرِ
فلما سمعتُ ضجيجَ النسا ءِ ناديتُ : " حارِ" ، ألا فاقصر !
أ "حارثُ " منْ صافحَ ، غافرٌ لهنَّ ، إذا أنتَ لمْ تغفرِ ؟ !
رَأى ابنُ عُلَيّانَ مَا سَرّهُ فَقُلْتَ: رُوَيْدَكَ لا تُسْرَرِ!
فإني أقومُ بحقِِّ الجوا رِ ثُمّ أعُودُ إلى العُنْصُرِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (يا طِيبَ لَيْلَة ِ مِيلادٍ، لَهَوْتُ بِهَا) | القصيدة التالية (أي اصطبارٍ ليسَ بالزائلِ ؟)



واقرأ لنفس الشاعر
  • وَمُعَوَّدٍ للكَرّ في حَمَسِ الوَغَى ،
  • الشّعرُ دِيوانُ العَرَبْ،
  • و ما تعرضَ لي يأسٌ سلوتُ بهِ
  • كانَ قضيباً لهُ انثناءُ
  • بَخِلْتُ بِنَفْسِي أنْ يُقَالَ مُبَخَّلٌ،
  • عَلَيّ مِنْ عَيْنَيّ عَيْنَانِ
  • حَلَلْتَ مِنَ المَجْدِ أعْلى مَكَانِ،
  • أتَعُزُّ أنْتَ عَلى رُسُوم مَغَانِ،
  • يَا قَرْحُ، لمْ يَنْدَمِلِ الأوّلُ!
  • سَلِي عَنّا سَرَاة َ بَني كِلابٍ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com