الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر العباسي >> أبو فراس الحمداني >> أرَاني وَقَوْمي فَرّقَتْنَا مَذَاهِبُ،

أرَاني وَقَوْمي فَرّقَتْنَا مَذَاهِبُ،

رقم القصيدة : 18180 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أرَاني وَقَوْمي فَرّقَتْنَا مَذَاهِبُ، و إنْ جمعتنا في الأصولِ المناسبُ
فأقْصَاهُمُ أقْصَاهُمُ مِنْ مَسَاءتي، وَأقْرَبُهُمْ مِمّا كَرِهْتُ الأقَارِبُ
غَرِيبٌ وَأهْلي حَيْثُ مَا كانَ ناظِري، وَحِيدٌ وَحَوْلي مِن رِجالي عَصَائِبُ
نسيبكَ منْ ناسبتَ بالودِّ قلبهُ وجاركَ منْ صافيتهُ لا المصاقبُ
و أعظمُ أعداءِ الرجالِ ثقاتها و أهونُ منْ عاديتهُ منْ تحاربُ
وَشَرّ عَدُوّيْكَ الّذي لا تُحَارِبُ، و خيرُ خليليكَ الذي لا تناسبُ
لقد زدتُ بالأيامِ والناسِ خبرة ً و جربتُ حتى هذبتني التجاربُ
وَما الذّنبُ إلاّ العَجزُ يَرْكبُهُ الفَتى ، و ما ذنبهُ إنْ طارتهُ المطالبُ
وَمَن كان غَيرَ السّيفِ كافِلُ رِزْقِهِ فللذلِ منهُ لا محالة َ جانبُ
وَمَا أُنْسُ دارٍ لَيْسَ فِيهَا مُؤانِسٌ، و ما قربُ قومٍ ليسَ فيهمْ مقاربُ ‍!؟


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أبِيتُ كَأني لِلصَّبَابَة ِ صَاحِبُ،) | القصيدة التالية (أمَا لِجَمِيلٍ عِنْدَكُنّ ثَوَابُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • بَكَرْنَ يَلُمنَني، وَرَأينَ جودي
  • قدْ عرفنا مغزاكَ ، يا عيارُ
  • كأنما تساقطُ الثلجِ
  • بتنا نعللُ منْ ساقٍ أغنَّ لنا
  • تُقِرّ دُمُوعي بِشَوْقي إلَيْكَ
  • بالكرهِ مني واختياركْ،
  • بقلبي ، على " جابر " ، حسرة ٌ
  • ألوردُ في وجنتيهِ ،
  • أنظرْ إلى زهرِ الربيعِ ،
  • وَوَارِدٍ مُورِدٍ أُنْساً، يُؤكّدُهُ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com