الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> الأخطل >> ألا يا لَيْتَ كلْباً بادلونا

ألا يا لَيْتَ كلْباً بادلونا

رقم القصيدة : 17568 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ألا يا لَيْتَ كلْباً بادلونا بمولاها، فكانَ لنا الصميمُ
فبادلنا بزيدِ اللاتِ عوضاً كلا البدَلينِ مُقْتَرفٌ بهيمُ
وطانجة ُ التي لا عزّ فيها تجيرُ بهِ ولا حسبٌ كريمُ
لعمركَ إنني وابني جعيلٍ وأمهما لإستارٌ لئيمُ
فما تدري، إذا ما الناسُ ساروا أتظعنُ بعد ذلك أم تقيمُ
يَظَلُّ بَنو النَّعامَة ِ حابِسيهِمْ إذا وردوا، ووردُهُمُ ذميمُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (صرمتْ حبالكَ زينبٌ وقذورُ) | القصيدة التالية (ألمْ تشكرْ لنا كلبٌ بأنا)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ما زالَ ألسِنَة ٌ ناطِقينا
  • أذكرتَ عهدكَ، فاعترك صبابة ٌ
  • أليس ورائي، إن بلادٌ تنكرتْ
  • وبيضاءَ لا لوْنُ النّجاشيّ لونُها
  • ولم تظلما أن تكفيا الحيّ ضيفهُم
  • أبلغْ عكباً وأشياعها
  • يخرجنَ منْ ثغرَ الكلابِ عليهمِ
  • هجا الناسُ ليلى أم كعبٍ فلمْ يدعْ
  • بانَتْ سُعادُ ففي العَيْنينِ مُلْمُولُ
  • إني أظنُّ نزاراً سوفَ تجمعها


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com