الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> الأخطل >> وإذا سَما للمَجْدِ فَرْعا وائِلٍ

وإذا سَما للمَجْدِ فَرْعا وائِلٍ

رقم القصيدة : 17530 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وإذا سَما للمَجْدِ فَرْعا وائِلٍ واسْتَجْمَعَ الوادي عَلَيْكَ فَسالا
كنتَ القذى في موجِ أكدرَ مزبدٍ قذفَ الأتي بهِ، فضلَّ ضلالا
ولقدْ وطئنَ على المشاعرِ من منى حتى قدَفْنَ على الجبالِ جِبالا
فانعقْ بضأنكَ يا جريرن فإنما منتْكَ نَفْسُكَ في الخَلاء ضَلالا
مَنَتْكَ نَفْسُكَ أنْ تُساميَ دارِماً أو أنْ توازنَ حاجباً وعقالاً
وإذا وضَعْتَ أباكَ في ميزانِهِمْ قفزَتْ حديدَتُهُ إليْكَ، فَشالا
إنَّ العَرارَة َ والنُّبوحَ لدارِمٍ والمستخفّ أخوهمُ الأثقالا
المانعين الماءَ، حتى يشربوا عِفَواتِهِ، ويُقَسّموهُ سِجالا
وابنُ المَراَغَة ِ حابسٌ أعْيارَهُ قذفَ الغريبة َِ ما يذقنَ بلالا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (عَفا مِن آلِ فاطمَة َ الدَّخُولُ) | القصيدة التالية (أتاني وأهْلي بالجزيرة ِ مِنْ مِنًى)



واقرأ لنفس الشاعر
  • هلا أتحتمْ لإبن وحفٍ فإنهُ
  • وبيضاءَ لا لوْنُ النّجاشيّ لونُها
  • يادارَ ذلفاءَ بينَ السفحِ والغارِ
  • يا مرسلَ الريحِ جنوباً وصبا
  • لم يبقَ ممنْ يتقى اللهُ، خالياً
  • لعَمْرُ أبيكَ يا زُفَرُ بنَ عَمْرٍو
  • وكنّا إذا الجبّارُ أغْلَقَ بابَهُ
  • لِخَوْلَة َ بالدُّوميّ رَسْمٌ كأنّهُ
  • لقَدْ جارَيْتَ يا بنَ أبي جَريرٍ
  • ألا يالَ زيدِ اللاتِ، ما بالُ راية ٍ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com