الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> الأخطل >> وحاجِلَة ِ العُيونِ طوى قُواها

وحاجِلَة ِ العُيونِ طوى قُواها

رقم القصيدة : 17458 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وحاجِلَة ِ العُيونِ طوى قُواها شِهابُ الصَّيفِ والسّفَرُ الشّديدُ
طلَبْنَ ابنَ الإمامِ فتى قُرَيشٍ بحمصَ وحمصُ غائرة ٌ بعيدُ
نماكَ إلى الرباء فحول صدق وجدٍّ قصرتْ عنهُ الجدودُ
وزندُك من زنادٍ وارياتٍ إذا لمْ يُحْمَدِ الزَّنْدُ الصَّلُودُ
وأنا معشر نابتْ علينا غراماتٌ ومضلعة ٌ كؤودُ
وغصَّ الدهرُ والأيامُ حتى تغير بعدك الشعرُ الجديدُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (يا يوْمنا عِندها عُدْ بالنّعيمِ لَنا) | القصيدة التالية (شربنا فمتنا ميتة ً جاهلية ً)



واقرأ لنفس الشاعر
  • تغيرَ الرسمُ مِن سلمى بأحفارِ
  • وكنّا إذا الجبّارُ أغْلَقَ بابَهُ
  • ألا جَعَلَ اللَّهُ الأخِلاَّءَ كُلَّهُمْ
  • أتاني وأهْلي بالجزيرة ِ مِنْ مِنًى
  • رحلَتْ أُمامَة ُ للفِراقِ جِمالَها
  • رَأيتُ قُرَيْشاً، حينَ مَيّزَ بَيْنَها
  • حَلّتْ ضُبَيْرَة ُ أمْواهَ العِدادِ، وقدْ
  • سَقَاني خِيارٌ شَرْبَة ً رنّحَتْ بِنا
  • لقَدْ غدَوْتُ على النَّدمانِ، لا حَصِرٌ
  • لمْ أرَ ملحمة ً مثلها


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com