الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> الأخطل >> وأبْيضَ، لا نِكْسٍ ولا واهن القُوى

وأبْيضَ، لا نِكْسٍ ولا واهن القُوى

رقم القصيدة : 17444 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وأبْيضَ، لا نِكْسٍ ولا واهن القُوى سقيناه إذا أولى العصافير صرتِ
حبَسْتُ عليْهِ الكأسَ، غيرَ بطيئة ٍ من الليلِ حتى هرّها وأهرتِ
فقام بجرِّ البردِ لو أن نفسهُ بكَفّيْهِ مِنْ رَدّ الحُمَيّا، لخَرَّتِ
وادبرَ لو قيل: اتقِ السيف لم تُخلْ ذؤابَتُهُ مِنْ خَشْيَة ٍ إقشعرَّتِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (هممتُ بيعلى أن أغشى رأسهُ) | القصيدة التالية (لم يبقَ ممنْ يتقى اللهُ، خالياً)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ألهى جريراً عن أبيهِ وأمهِ
  • خبرْ بني الصلتِ عنا، إن لقتيهمُ
  • ولولا هوانُ الخمرِ ما ذُقتِ طعمها
  • بني مسمعٍ أنتم ذؤابة ُ معشرٍ
  • سعى لي قومي سعيَ قومٍ أعزة ٍ
  • ألا إنَّ زَيْدَ اللاتِ، يوْمَ لَقِيتُهاألا إنَّ زَيْدَ اللاتِ، يوْمَ لَقِيتُها
  • ما زال فينا رباطُ الخيل معلمة ً
  • ما زالَ ألسِنَة ٌ ناطِقينا
  • ما زالتِ الجدرُ والأبوابُ تدفعني
  • ما جذعُ سوءٍ خربَ السوسُ أصلهُ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com