الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الجاهلي >> الأعشى >> ألا مَنْ مُبْلِغٌ عَنّي حُرَيْثاً،

ألا مَنْ مُبْلِغٌ عَنّي حُرَيْثاً،

رقم القصيدة : 17323 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ألا مَنْ مُبْلِغٌ عَنّي حُرَيْثاً، مغلغلة ً أحانَ أمِ ازدرانا
فإنّا قَدْ أقَمْنَا، إذْ فَشِلْتُمْ، وَإنّا بِالرِّدَاعِ لِمَنْ أتَانَا
مِنَ النَّعَمِ الّتي كَحِرَاجِ إيلٍ، تحشّ الأرضَ شيماً أوْ هجانا
وكلَّ طوالة ٍ شنجٍ نساها، تبدُّ بدا المعارقِ والعنانا
وَأجْرَدَ مِنْ فُحُولِ الخَيْلِ طِرْفٍ كأنّ على شواكلهِ دهانا
وَيَحْمي الحَيَّ أرْعنُ ذُو دُرُوعٍ، منَ السُّلافِ تحسبهُ إوانا
فلا وأبيكَ، لا نعطيكَ منها، طِوَالَ حَيَاتِنَا، إلاّ سِنَانَا
وَإلاّ كُلَّ أسْمَرَ، وَهْوَ صَدْقٌ، كأنّ اللّيطَ أنبتَ خيزرانا
وَإلاّ كُلَّ ذِي شُطَبٍ صَقِيلٍ، يَقُدّ، إذا عَلا، العُنُقَ الجِرَانا
أكَبّ عَلَيْهِ مِصْقَلَتَيْهِ يَوْماً، أبو عجلانَ يشحذاه، فتانا
فَظَلّ عَلَيْهِ يَرْشَحُ عَارِضَاهُ يَحُدّ الشّفْرَتَينِ، فَمَا ألانا
ولا نعطي المنى قوماً علينا، كمَا لَيْسَ الأمُورُ على مُنَانَا
ولاكشفٌ، فنسأمَ حربَ قومٍ، إذا أزَمَتْ رَحى ً لَهُمُ رَحَانَا
يَسُوقُ لَنَا قِلابَة َ عَبْدُ عَمْرٍو ليَرْمِيَنَا بِهِمْ، فِيمَنْ رَمَانَا
وَلَوْ نَظَرُوا الصّباحَ، إذاً لَذاقُوا بِأطْرَافِ الأسِنّة ِ، مَا قِرَانَا
وَإنّا بِالصُّلَيْبِ وَبَطْنِ فَلجٍ، جميعاً، واضعينَ بها لظانا
نُدَخِّنُ بِالنّهَارِ لِتُبصِرينَا، وَلا نَخْفَى عَلى أحَدٍ بَغَانَا
فَإنْ يَحْتَفْ أبُو عِمْرانَ عَنّا فإنّا، والثواقبِ، لوْ رآنا
لَقَالَ المُعْوِلاتُ عَلَيْهِ مِنْهُمْ: لقدْ حانتْ منيتهُ وحانا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لَعَمْرُكَ مَا طُولُ هذا الزّمَنْ) | القصيدة التالية (خالطَ القلبَ همومٌ وحزنٌ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • عَرَفْتَ اليَوْمَ مِنْ تَيّا مُقَامَا،
  • بَني عَمّنَا لا تَبْعَثُوا الحَرْبَ بَينَنا
  • ما تعيفُ اليومَ في الطّيرِ الرَّوحْ،
  • وَخَافَ العِثَارَ، إذا مَا مَشَى ،
  • ألا حَيّ مَيّاً، إذْ أجَدّ بُكُورُهَا،
  • وَإذا أتَيْتَ مُعَتِّباً في دَارِهَا
  • يا جارتي بيني، فإنكِ طالقهْ
  • لعمري لئنْ أمسى من الحيّ شاخصا،
  • إنّ محلاً، وإنّ مرتحلا،
  • وإذا أردتَ بأرضِ عكلٍ نائلاً،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com