الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> جرير >> إنَّ بلالاً لم تشنهُ أمهُ

إنَّ بلالاً لم تشنهُ أمهُ

رقم القصيدة : 16579 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إنَّ بلالاً لم تشنهُ أمهُ لَمْ يَتَنَاسَبْ خَالُهُ وَعَمُّهُ
يشفى الصداعَ ريحهُ وشمهُ و يذهبُ الهمومَ عنيَّ ضمهُ
كَأنّ رِيحَ المِسْكِ مُسْتَحَمّهُ، ما ينبغي للمسلمينَ ذمه
يمضي الأمورَ وهوَ سامٍ همهُ بحرُ بحورٍ واسعٌ مجمه
يُفَرِّجُ الأمْرَ، وَلا يَغُمّهُ، فَنَفْسِهُ نفسي وَسَمّي سَمّهُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (حيوا أمامة َ واذكروا عهداً مضى) | القصيدة التالية (أنا الموتُ الذي آتى عليكم)



واقرأ لنفس الشاعر
  • طَرَقَتْ لَميسُ، وَلَيتَها لمْ تَطْرُقِ،
  • بَانَ الخَليطُ فَمَا لَهُ مِنْ مَطْلَبِ
  • أعوذُ باللهِ العزيزِ الغفارْ
  • خَفّ القَطِينُ فقَلبي اليَوْمَ مَتْبُولُ
  • فَوَرِسُ قَيْسٍ يَمْنَعُونَ حِماُهُمُأزُرْتَ دِيارَ الحَيّ أمْ لا تَزُورُهَا؟
  • أصَاحِ ألَيسَ اليَوْمَ مُنتَظري صَحبي
  • سيخزى إذا ضنتْ حلائبُ مالكٍ
  • قد غيرَّ الحيَّ بعدَ الحيَّ إقفارُ
  • لعالَّ فراقَ الحيَّ للبين عامدي
  • عفا نهيا حمامة َ فالجواءُ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com