الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> جرير >> قَدْ وَطّنَتْ مُجاشِعٌ، من الشّقا،

قَدْ وَطّنَتْ مُجاشِعٌ، من الشّقا،

رقم القصيدة : 16513 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


قَدْ وَطّنَتْ مُجاشِعٌ، من الشّقا، قرداً وذيخَ قلعِ تشرقا
ألأمَ قينينِ إذا ما استوسقا و اجتمعا في اللؤمِ أوْ تفرقا
قالتْ لعلجيْ نهشلِ فصدقا إنَّ بنيَّ شعرة َ الفرزدقا
قَيْنٌ لِقَيْنٍ أيْنَمَا تَصفّقَا وَهْوَ يُرَائي النّاسَ حِجلاً مُغلَقَا
أنفقَ في الماخورِ ما قدْ أنفقا و أكلَ الصب=يفَ الخزيرَ الأورقا
وَنَالَ مِنْ غَيْلِ القُيونِ رَفَقا، كِيرَكَ، يا أخبَثَ قَينٍ عَرِقَا
هَلاّ حَمَيتَ الكِيرَ أنْ يُخَرَّقَا؛ إنّ عِقَالاً مُخَّ رَارٍ دُلَقَا
تَلْقُ القُيُونَ دونَ ذاكَ العُوَّقَا؛ يالَ تَمِيمٍ مَنْ يَخافُ البَرْوَقَا
في آلِ يربوعٍ يلاقي المصدقا وَنَسْجَ داودٍ عَلَيْنَا حَلَقَا
إنَّ أبا مندوسة َ المعرقا يومَ تمنانا فكانَ المزهقا
لاقَى مِنَ المَوْتِ خَليجاً مُتْأقَا؛ لَمّا رَأوْنَا وَالسّيُوفَ البُرَّقَا
قَد نِلنَ من عَهدِ سُرَيجٍ رَوْنَقا، يصدعنَ بيضَ الدارِ عينَ المطرقا
قباً إذا أخطأَ فصلاً طبقا يُمَوِّتُ الرّوحَ إذا ما أخْفَقَا
إنّا لَنَسْمُو، للعَدُوّ، حَنَقَا، بالخيلِ أكداساً تثيرُ عسقا
يقالُ هذا أجمٌ تحرقا بالخيلِ أشتاتاً تقادُ عرقا
مِنْ كُلّ شَقّاءَ تَرَاها خَيْفَقَا تسابحُ البيدَ بشدٍ أنفقا
و كلَّ مشطونِ العنانِ أشدقا يمُدّ في القَيقَبِ حتى يُقْلَقَا
يتبعنَ ذا نقيبة ٍ موفقا يمضي إذا خمسُ الفلاة ِ أرهقا
فانشقَّ فيها الآلُ أوْ ترقرقا وَشَبّهَ القَوْمُ النِّجَادَ الخُفّقَا

شاماً وراداً في شموسٍ أبلقا





هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (بَانَ الخَليطُ فَمَا لَهُ مِنْ مَطْلَبِ) | القصيدة التالية (عجبتُ لهذا الزائرِ المترقب)



واقرأ لنفس الشاعر
  • تروعنا الجنائزُ مقبلاتٍ
  • ما ذاتُ أرواقٍ تصدى لجؤذرٍ
  • إنَّ الذي بعثَ محمداً
  • أتَنْفي قُرُوماً مِنْ مَعَدٍّ لغَيْرِهِمْ؟
  • لَقَدْ كانَ ظَنّي يا ابنَ سَعدٍ سَعادة ً
  • عوجي علينا واربعي ربة َ البغلِ
  • لا خيرَ في مستعجلاتِ الملاومِ
  • مَنْ ذا يعِدّ بِني غُدَانَة َ للعُلى
  • عَيّتْ تَمِيمٌ بِأمْرٍ كَانَ أفْظَعَهَا
  • أعاذلَ ما بالي أرى الحيَّ ودعوا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com