الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> جرير >> لَيسَ زَمَانٌ بالكُمَيْتَينِ رَاجعاً،

لَيسَ زَمَانٌ بالكُمَيْتَينِ رَاجعاً،

رقم القصيدة : 16477 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لَيسَ زَمَانٌ بالكُمَيْتَينِ رَاجعاً، وَلَيْسَ إلى ذاكَ الزّمَانِ رُجُوعُ
لَيَاليَ لا سرّي إلَيْهنّ شَائعٌ، وَلا أنْتَ للمُسْتَوْدَعَاتِ مُشيعُ
فلوْ أنجبتْ أمُّ الفرزدقِ لمْ يعبْ فوارسنا لا ماتَ وهوَ جميع
ألا رُبّمَا فَدّى بُكُوراً فَوَارسي، بأُمّيْه، مَلْهُوفُ الفُؤاد مَرُوعُ
هُوَ النَّخْبَة ُ الحَوّارُ ما دونَ قَلْبه حجابٌ ولا حولَ الفؤادِ ضلوعُ
أصابَ قرارَ اللؤمِ في بطنِ أمهِ وَرَاضَعَ ثَدْيَ اللّؤم رَضيعُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (حيوا أمامة َ واذكروا عهداً مضى)



واقرأ لنفس الشاعر
  • فَوَرِسُ قَيْسٍ يَمْنَعُونَ حِماُهُمُأزُرْتَ دِيارَ الحَيّ أمْ لا تَزُورُهَا؟
  • أهوى أراكَ برامتينِ وقودا
  • زارَ الفَرَزْدَقُ أهْلَ الحِجازِ
  • سيبكي صدى في قبرِ سلمى بنَ جندلِ
  • يا صاحبيَّ هلِ الصباحُ منيرُ
  • أواصلٌ أنتَ أمَّ العمرْ أمْ تدعُ
  • أُمَامَة ُ لَيْسَتْ للّتي شَاعَ سِرُّهَا
  • لله دَرُّ عِصَابَة ٍ نَجْدِيّة ٍ،
  • وباكِية ٍ منْ نَأيِ قَيسٍ وقَدْ نَأتْ
  • ألُمْتِ، وَمَا رَفُقْتِ بِأنْ تَلُومي،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com