الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> جرير >> وَلَقَدْ رَحَلْتُ إلَيكُمُ عِيدِيّة ً

وَلَقَدْ رَحَلْتُ إلَيكُمُ عِيدِيّة ً

رقم القصيدة : 16472 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وَلَقَدْ رَحَلْتُ إلَيكُمُ عِيدِيّة ً لا يرعوينَ إلى جنينٍ مجهض
أصْبَحْنَ مِنْ نَقَوَى حَفِيرٍ دُلَّحاً بلوى أشيقرَ جائلاتِ الأعرضِ
وَلَقَدْ عَلَوْنَ مِنَ السّماوَة ِ مَعلَماً خلجاً مواردهُ بعيدَ المركضِ
وَإذا الأدِلّة ُ خاطَرُوا مَجْهُولَهَا، مشقوا لياليَ خمسها المستوفضِ
يسرونَ ليلهمُ فلما غوروا خَفقٌ الخِباءُ بمَنْزِلٍ لمْ يُخْفَضِ
جَعَلُوا القِسّيِي مِنَ السَّرَاء عِمادَهُ وَبكلّ أبيَضَ في الغِمادِ مُفَضَّضِ
وَإذا قَربْنَ خَوَامِساً منْ صَلْصَلٍ، صَبّحْنَ دُومَة َ وَالحَصَى لم يَرْمَضِ
إنّي لمُعْتَمِدُ الخَلِيفَة ِ زَائِراً، وَأرَاهُ أهْلَ زِيارَتي وَتَعَرّضِي
ليسَ البريُّ كمنْ يمرضُ قلبهُ فَأنَا المُشايِعُ، قَلْبُهُ لمْ يَمرَضِ
فوَثَقتُ، ما سَلِمَ الخَليفَة ُ، بالغنى ، ليسَ البحورُ إلى الثمادِ البرضِ
بَحْرٌ تَفِيضُ لَهُ سِجَالٌ بالنّدى َ، وَإلَيْهِ جَارِيَة ٌ البُحُورِ الفُيَّضِ
يَجْزِيكَ رُبُّكَ حُسْنَ قَرْضِكَ إنّهُ حَسَنُ المَعونَة ، وَاسِعُ المُتَقَرَّضِ
و اللهُ قدرَ أنْ تكونَ خليفة ً خَيرَ البَرِيّة ِ، وَارتَضَاكَ المُرْتَصِي
يا ابنَ الفَوَارِعِ، وَالتَقَتْ أعياصُهُ لفا بمتسعِ البطاحِ الأعرضِ
أعطاكَ ربكَ منْ جظيلِ عطائهِ مُلْكاً كُعُوبُ قَنَاتِهِ لمْ تُرْفَضِ
هلْ يزجرني أنْ أقولَ لظالمٍ إنْ كُنْتَ صَاحِبَ خُلّة ٍ فتَحَمّضِ
و إذا أمية ُ حصلتْ أنسابها كنتَ المجانِ منَ الصريحِ الأمخضِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (حيوا أمامة َ واذكروا عهداً مضى)



واقرأ لنفس الشاعر
  • سُربِلتَ سرْبالَ مُلكٍ غيرَ مُغتَصَبٍ
  • ألاَ حيَّ أطلالِ الرسومِ الدوارسِ
  • حيوا أمامة َ واذكروا عهداً مضى
  • ألا يالقومٍ ما أجنتْ ضريحة ٌ
  • ألا إنّمَا شَنٌّ حِمارٌ وَأعنُزٌ،
  • ألا زارتْ وأهلُ منى ً هجودُ
  • ألَمْ يَكُ، لا أبا لَكَ، شَتمُ تَيمٍ
  • ما هاجَ شوقكَ منْ رسومِ ديارِ
  • لمنْ طللٌ هاجَ الفؤادَ المتيما
  • عَجِبتُ لرَحلٍ من عَدِيّ مُشَمَّسٍ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com