الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> جرير >> أتَزُورُ أُمَّ مُحَمّدٍ، أمْ تَهْجُرُ

أتَزُورُ أُمَّ مُحَمّدٍ، أمْ تَهْجُرُ

رقم القصيدة : 16418 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أتَزُورُ أُمَّ مُحَمّدٍ، أمْ تَهْجُرُ أمْ عادَ قلبكَ بعضُ ما تتذكرُ
إنّ الفَوَادِرَ لَوْ سَمِعْنَ كَلامَها، ظلتْ وعولُ عمايتينْ تحدر
لا تَنسَ حِلمكَ، إنّ مالَكَ مَعْهُمُ قدرٌ ولست بسابقٍ ما يقدرُ
سَرَتِ الهُمِومُ مَعَ النّجُومِ فكَلّفتْ حاجاً يكلفهُ السمامُ الضمرُ
هنَّ الغياثُ إذا تهولتِ السرى وَإذا توقّدَ في النِّجَادِ الحَزْوَرُ
أجهضنَ معجلة ً لستة ِ أشهرٍ مثلَ الفراخِ جلودهنَّ تمورَّ
قالَ البعيثُ أنا ابنُ بيبة َ دعوة ً كَذَبَ البَعيثُ، وَأنْفُهُ يَتَقَشّرُ
أنْتَ البَعيثُ تَبِينُ فِيهِ عُبُودَة ٌ، و أبوكَ عبدُ بني زرارة َ بغثرَ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (حيوا أمامة َ واذكروا عهداً مضى) | القصيدة التالية (أنا الموتُ الذي آتى عليكم)



واقرأ لنفس الشاعر
  • غزا نمرٌ وقادَ بني تميمٍ
  • لمنْ طللٌ هاجَ الفؤادَ المتيما
  • بَحَرِيَّ قُومي هَيّجي الأحْزَانَا!
  • أليسَ فوارسُ الحصباتِ منا
  • أمسى فؤادكَ عندَ الحيَّ مرهونا
  • لعالَّ فراقَ الحيَّ للبين عامدي
  • أهَاجَ الشّوْقَ مَعْرِفَة ُ الدّيَارِ،
  • قولي لهمْ يا عبلَ قدْ خابَ فينكمْ
  • انظرْ خليلي بأعلا ثرمداءَ ضحى ً
  • أبلغْ أبا هرمزٍ عنيَّ مغلغلة ً


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com