الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> جرير >> مَتى كَانَ المَنَازِلُ بِالوَحِيدِ،

مَتى كَانَ المَنَازِلُ بِالوَحِيدِ،

رقم القصيدة : 16389 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


مَتى كَانَ المَنَازِلُ بِالوَحِيدِ، طُلُولٌ مِثْل حَاشِية ِ البُرُودِ
ليلي حبلُ وصلكمُ جديدٌ و ما تبقى الليالي منْ جديدِ
أحقٌّ أمْ خيالكَ زارَ شعثاً و أطلاحاً جوانحَ بالقيودِ
فَلَوْلا بُعْدُ مَطْلَبِنا عَلَيكُمْ و أهوالُ الفلاة ِ لقلتُ عودي
رَأى الَحجّاجُ عافِية ً ونَصْراً على رغمِ المنافقِ والحسودِ
دعا أهلَ العراقِ دعاءَ هودٍ و قد ضلوا ضلالة َ قومِ هودِ
كأنَّ المرجفينَ وهمْ نشاوى نَصَارى َ يَلْعَبونَ غَداة َ عِيدِ
وظَنّوا في اللّقاءِ لهُمْ رَوَاحاً، وكانوا يُصْعَقُونَ مِنَ الوَعِيدِ
فَجاؤوا خاطِمِينَ ظَلِيمَ قَفْرٍ إلى الحَجّاجِ في أجَمِ الأسودِ
لَقِيتَهُمُ، وَخَيْلُهُمُ سِمانٌ، بِساهِمَة ِ النّواظِرِ وَالخُدودِ
أقمتَ لههمْ بمكسنَ سوقَ موتٍ وَأُخرَى يَوْمَ زَاوِيَة ِ الجُنودِ
ترى نفسَ المنافقِ في حشاه تُعارِضُ كلّ جَائِفَة ٍ عَنُود
تحسهمُ السيوفُ كما تسامى حَرِيقُ النّارِ في أجَمِ الحَصِيد
وَيَوْمُهُمُ العَماسُ إذا رَأوْهُ على سربالهِ صدأ الحديدِ
و ما الحجاجُ فاحتضروا نداهُ بحاذي المرفقينِ ولا نكودِ
ألا نشكو إليكَ زمانَ محلٍ و شربَ الماءِ في زمنِ الجليدِ
وَمَعْتِبَة العِيال وهُمْ سِغابٌ عَلى دَرّ المُجالِحَة ِ الرَّفود
زَماناً يَتْرُكُ الفَتَيَاتِ سُوداً، و قد كانَ المحاجرُ غيرَ سودِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (سَئِمْتُ مِنَ المُوَاصَلَة ِ العِتَابَا) | القصيدة التالية (بَانَ الخَليطُ فَمَا لَهُ مِنْ مَطْلَبِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • لَعَمْرِي لَقَدْ أشجَى تَميماً وَهَدّها
  • أنا ابنُ أبي سعدٍ وعمروٍ ومالكٍ
  • كَأنّ نَقيقَ الحَبّ في حَاويائهِ،
  • ألَمْ يَكُ، لا أبا لَكَ، شَتمُ تَيمٍ
  • قدْ غلبتني رواة ُ الناسِ كلهمُ
  • ألُمْتِ، وَمَا رَفُقْتِ بِأنْ تَلُومي،
  • قالوا: نَصيبَكَ من أجرٍ، فقُلتُ لهم:
  • حيَّ الديارَ كوحيْ الكافِ وَ الميمِ
  • لَيسَ زَمَانٌ بالكُمَيْتَينِ رَاجعاً،
  • ما هاجَ شوقكَ منْ رسومِ ديارِ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com