الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> جرير >> لَستُ بمُعطي الحكم عن شَفّ منصبٍ

لَستُ بمُعطي الحكم عن شَفّ منصبٍ

رقم القصيدة : 16352 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لَستُ بمُعطي الحكم عن شَفّ منصبٍ وَلا عَن بَناتِ الحَنْظَلِيّينَ رَاغبُ
أراهُنّ ماءَ المُزْنِ يُشفى َ بهِ الصّدَى و كانتْ ملاحاً غيرهنَّ المشاربُ
لقدْ كنتَ أهلاً إذ تسوقُ دياتكمْ إلى آلِ زِيقٍ أنْ يَعيبَكَ عائِبُ
ومَا عَدَلَتْ ذاتُ الصّليبِ ظَعينَة ً على أنّني في وُدّ شَيْبَاتَ رَاغِبُ
ألا رُبّما لَمْ نُعْطِ زِيقاً بحْكْمِهِ و أدى إلينا الحكمَ والغلُّ لازب
حوينا أبا زيقٍ وزيقاً وعمهُ وَجَدّة ُ زِيقٍ قَدْ حَوتْها المَقانِبُ
ألم تعرفوا يا آلَ زيقٍ فوارسي إذا أغبرَّ منْ كرَّ الطرادِ الحواجب
حَوَتْ هانِئاً يَوْمَ الغَبيطَينِ خَيلُنَا وَأْدرَكْنَ بِسطاماً وَهُنّ شَوَازِبُ
صَبَحناهُمُ جُرْداً كأنّ غُبارَها شآبيبُ صيفٍ يزدهيهنَّ حاصبُ
بكلَّ ردينيٍّ تطاردَ متنهُ كمَا اختَبّ سِيدٌ بالمَراضَينِ لاغِبُ

جَزَى الله زِيقاً وَابنَ زِيقٍ مَلامَة ً،

أأهديتَ يا زيقَ بنَ زيقٍ غريبة ً إلى شَرّ ما تُهْدَى إلَيهِ الغَرائبُ
فأمثَلُ ما في صِهرِكُمْ أنّ صِهرَكمْ مُجيدٌ لكمْ لَيّ الكَتيفِ وشاعِبُ
عَرَفْنَاكَ مِنْ حُوقِ الحِمارِ لزِنْيَة ٍ وَكانَ لضَمّاتٍ منَ القَينِ غالِبُ
بني مالكٍ أدوا إلى َ القينْ حقهُ و للقينْ حقٌّ في الفرزدقَ واجبُ
أثائِرَة ٌ حدراءُ مَنْ جُرّ بالنّقا، وَهَلْ في بَني حَدْراءَ للوِترِ طالِبُ
ذكرْتَ بناتِ الشمسِ والشمسُ لم تلدْ وَأيهاتَ مِنْ حُوقِ الحمارِ الكواكِبُ
و لو كنتَ حراً كان عشرٌ شياقة ً إلى آلِ زِيقٍ والوَصيفُ المُقارِبُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة () | القصيدة التالية (حيوا أمامة َ واذكروا عهداً مضى)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ألَمْ تَرَ أنّ الجَهْلَ أقْصَرَ باطِلُهْ،
  • لَقَدْ كانَ ظَنّي يا ابنَ سَعدٍ سَعادة ً
  • أتَذْكُرُهُمْ، وَحاجَتُكَ ادّكَارُ،
  • حيَّ الديارَ كوحيْ الكافِ وَ الميمِ
  • إذا شَاعَ السّلامُ بِدارِ قَوْمٍ،
  • بَانَ الخَليطُ، وَلَوْ طُوِّعْتُ ما بَنَا،
  • تَضِجُّ رَبْداءُ مِنَ الخُطّابِ،
  • لا خيرَ في مستعجلاتِ الملاومِ
  • لَوْلا ابنُ حَكّامِ وَأشْرَافَ قَوْمِهِ،
  • أمِيجَاسَ الخَبَائِثِ! عَدِّ عَنّا


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com