الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> جرير >> أتطربُ حين لاحَ بكَ المشيبُ

أتطربُ حين لاحَ بكَ المشيبُ

رقم القصيدة : 16347 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أتطربُ حين لاحَ بكَ المشيبُ وذَلكَ إنْ عَجبتَ هوى ً عَجيبُ
نأى الحيُّ الذينَ يهيجُ منهمْ على ما كانَ منْ فزعٍ ركوبُ
تَبَاعَدُ مِنْ جَوارِي أُمّ قَيْسٍ و لوْ قدمتُّ ظلَّ لها نجيبُ
وَأيَّ فَتى ً عَلِمْتِ إذا حَلَلْتُمْ بأجرازٍ معللها جديبُ
فإنْ يَنْأَ المَحَلُّ فَقَدْ أراكُمْ وبَالأجْوَافِ مَنزِلُكُمْ قَرِيبُ
لَعَلّ الله يُرجِعُكُمْ إلَيْنَا وَيُفْني مالَكُمْ سَنَة ٌ وذِيبُ
رأيتكَ يا حكيمُ علاكَ شيبٌ وَلكنْ ما لحِلْمِكَ لا يَثُوبُ
و عمرٌ وقد كرهتُ عتابَ عمروٍ و قد كثرَ المعاتبُ والذنوبُ
تمنى أنْ أموتَ وأينَ مثلي لقومكَ حينَ تشعبني شعوبُ
لقد صدعت صخرة َ منْ رماكم و قد يرمى بي الحجرُ الصليبُ
وَقَدْ قَطَعَ الحَديدَ فلا تَمارَوْا فِرِنْدٌ لا يُفَلّ وَلا يَذُوبُ
نَسيتُمُ ويْلَ غَيرِكُمْ بَلائي، لَياليَ لاتَدُرّ لَكُمْ حَلُوبُ
فانَّ الحيَّ قدْ غضبوا عليكمْ كما أنا منْ ورائهم غضوبُ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (هل ينفعكَ إن جربتَ تجريبُ) | القصيدة التالية (أقادكَ بالمقادِ هوى عجيبٌ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • لا خيرَ في مستعجلاتِ الملاومِ
  • فلا خوفٌ عليكِ وَ لنْ تراعي
  • يا أهلَ جزرة َ لا حلمٌ فينفعكمْ
  • ألا زارتْ وأهلُ منى ً هجودُ
  • أصْبَحَ زُوّارُ الجُنَيْدِ وَجُنْدُهُ
  • أقبلنَ منَ جنبيْ فتاخٍ وإضمْ
  • فُجِعْنَا بجَمّالِ الدّيَاتِ ابنِ غَالِبٍ
  • أخالِدَ عَادَ وَعدُكُمُ خِلابَا،
  • قالوا: نَصيبَكَ من أجرٍ، فقُلتُ لهم:
  • منْ شاءَ بايعتهُ مالي وخلعتهُ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com