الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> جميل بثينة >> إلى القرمِ الذي كانت يداه،

إلى القرمِ الذي كانت يداه،

رقم القصيدة : 16318 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


إلى القرمِ الذي كانت يداه، لفعلِ الخيرِ، سطوة َ منَ ينيلُ
إذا ما غاليَ الحمدِ اشتراه، فما إن يستقيل ولا يُقيل
أمينُ الصدر، يحفظُ ما تولى ، بما يكفي القويَّ به، النبيلُ
أبا مَروانَ، أنتَ فتى قريشٍ، وكهلهمُ، إذا عدّ الكهولُ
تولّيهِ العشيرة ُ ما عَناها، فلا ضَيْقُ الذراع، ولا بخيلُ
إليكَ تشيرُ أيديهم، إذا ما رُمُوا، أو غالَهُمْ أمرٌ جلِيلُ
كلا يوميهِ بالمعروفِ طلقٌ، وكلُّ بلائِهِ حَسَنٌ جميلُ
تمايَلَ في الذُّؤابة ِ من قُرَيْشٍ، ثناهُ المجدُ، والعزُّ الأثيلُ
أُرومٌ ثابتٌ، يهتَزّ فيه، بأكرمِ منبتٍ، فرعٌ طويلُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ارحَمِيني، فقد بلِيتُ، فحَسبي) | القصيدة التالية (بثغرٍ قد سُقِينَ المسكَ منهُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أبثينَ، إنكِ ملكتِ فأسجحي،
  • بثينة ُ من صِنفٍ يُقلّبنَ أيديَ الـ
  • لقد ذَرَفَتْ عيني وطال سُفُوحُها،
  • سقى منزلينا، يا بثينَ، بحاجرٍ،
  • أنا جمِيلٌ، والحجازُ وطني،
  • لا والذي تسجدُ الجباهُ لهُ،
  • ليت شعري، أجَفوة ٌ أم دَلالٌ،
  • فما سِرْتُ من ميلٍ، ولا سرْتُ ليلة ً،
  • ألا ليتَ ريعانَ الشبابِ جديدُ
  • وهما قالتا: لَو انّ جميلاً


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com