الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> جميل بثينة >> ألا أيّها الرَّبعُ الذي غَيّرَ البِلى ،

ألا أيّها الرَّبعُ الذي غَيّرَ البِلى ،

رقم القصيدة : 16309 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ألا أيّها الرَّبعُ الذي غَيّرَ البِلى ، عفا وخلا، من بعد ما كان لا يخلو
تَذأبُ ريحُ المسكِ فيه، وإنما بهِ المسكُ وإن مرتْ به ذيلها جملُ
وما ماءُ مزنٍ من جبالٍ منيعة ٍ، ولا ما أكَنّتْ، في مَعادنِها، النّحل
بأشهى من القولِ الذي قلتِ، بعدما تمكنَ من حيزومِ ناقتي الرحل
فما روضة ٌ بالحَزْنِ صادٍ قَرارُها، نحاهُ من الوَسميِّ، أو دِيَمٌ هُطْلُ
بأطيَبَ من أردانِ بَثنة َ مَوهِناً، ألا بل لريَّها، على الروضة ِ، الفَضْل




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ارحَمِيني، فقد بلِيتُ، فحَسبي) | القصيدة التالية (بثغرٍ قد سُقِينَ المسكَ منهُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • تذكرَ منها القلبُ، ما ليسَ ناسياً
  • وعاذلينَ، ألحوا في محبتها
  • عرفتُ مصيفِ الحيَّ، والمتربعا،
  • أيا ريحَ الشَّمالِ، أما تَريني
  • يا عاذليّ، من الملامِ دعاني،
  • جذامُ سيوفُ اللهِ في كلّ موطنٍ،
  • رسمِ دارٍ وقفتُ في طَلَلِهْ،
  • أنا جمِيلٌ، والحجازُ وطني،
  • أبثينَ، إنكِ ملكتِ فأسجحي،
  • وقلتُ لها: اعتللتِ بغيرِ ذنبٍ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com