الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> جميل بثينة >> مَنَعَ النّومَ شدّة ُ الاشتِياقِ،

مَنَعَ النّومَ شدّة ُ الاشتِياقِ،

رقم القصيدة : 16301 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


مَنَعَ النّومَ شدّة ُ الاشتِياقِ، وادّكارُ الحبيبِ بعدَ الفِرَاقِ
ليتَ شعري، إذا بُثينة ُ بانتْ، هل لنا ، بعدَ بينها، من تلاقِ؟
ولقد قلتُ، يومَ نادى المنادي، مستحثاً برحلة ٍ وانطلاقِ؟
ليتَ لي اليومَ، يا بثينة ُ منكم، مجلساً للوداعِ قبلَ الفراقِ!
حيثُ ما كنتمُ وكنتُ، فإني غيرُ ناسٍ للعهدِ والميثاقِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (من الحفراتِ البيضش أخلصَ لونها) | القصيدة التالية (بثينة ُ قالتْ: يَا جَميلُ أرَبْتَني،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • حلفتُ بربّ الراقصات إلى منى ّ،
  • حلفتُ لها بالبُدْنِ تَدمَى نُحورُها:
  • فما سِرْتُ من ميلٍ، ولا سرْتُ ليلة ً،
  • ألا من لقلبٍ لا يمَلّ فيَذهَلُ،
  • أتعجَبُ أنْ طرِبْتُ لصوتِ حادِ،
  • رحلَ الخليطُ جِمالَهم بِسَوَادِ،
  • أنا جمِيلٌ في السّنامِ الأعظَمِ،
  • عجلَ الفراقُ وليتهُ لم يعجلِ،
  • أبوكَ حُبابٌ، سارقُ الضيفِ بُردَه،
  • ألا قد أرى ، إلاّ بثينة َ، للقلبِ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com