الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> جميل بثينة >> وعاذلينَ، ألحوا في محبتها

وعاذلينَ، ألحوا في محبتها

رقم القصيدة : 16262 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وعاذلينَ، ألحوا في محبتها يا ليتَهم وجَدوا مثلَ الذي أجِدُ!
لما أطالوا عتابي فيكِ، قلتُ لهم لا تكثروا بعضَ هذا اللومِ، واقتصدوا
قد ماتَ قبلي أخو نهدٍ، وصاحبهُ مُرَقِّشٌ، واشتفى من عُروة َ الكمَدُ
وكلهم كانَ منْ عشقٍ منيته وقد وجدتُ بها فوقَ الذي وجدوا
إني لأحسبُ، أو قد كدتُ أعلمه، أنْ سوفَ تُورِدني الحوض الذي وَرَدوا
إن لم تنلني بمعروفٍ تجودُ بهِ أو يدفعَ اللهث عنيّ الواحدُ الصمدُ
فما يضرّ امرأً، أمسَى وأنتِ له، أنْ لا يكونَ من الدنيا لهُ سندُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (ارحَمِيني، فقد بلِيتُ، فحَسبي) | القصيدة التالية (بثغرٍ قد سُقِينَ المسكَ منهُ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • أبوكَ حُبابٌ، سارقُ الضيفِ بُردَه،
  • صدتْ بثينة ُ عني أن سعى ساعِ،
  • زورا بثينة ، فالحبيبُ مزورٌ،
  • أيا ريحَ الشَّمالِ، أما تَريني
  • لقد فرحَ الواشون أن صرمتْ حبلي
  • أمنكِ سرى ، يا بَثنَ، طيفٌ تأوّبا،
  • أهاجَكَ، أم لا، بالمداخِلِ مَربَعُ،
  • وهما قالتا: لَو انّ جميلاً
  • صدعَ النعيَّ، وما كنى بجميلٍ،
  • وقلتُ لها: اعتللتِ بغيرِ ذنبٍ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com