الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> جميل بثينة >> لقد ذَرَفَتْ عيني وطال سُفُوحُها،

لقد ذَرَفَتْ عيني وطال سُفُوحُها،

رقم القصيدة : 16256 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لقد ذَرَفَتْ عيني وطال سُفُوحُها، وأصبحَ، من نفسي سقيماً، صحيحها
ألا ليتَنا نَحْيا جميعاً، وإن نَمُتْ، يُجاوِرُ، في الموتى ، ضريحي ضريحُها
فما أنا، في طولِ الحياة ِ، براغبٍ إذا قيلَ قد سويّ عليها صفيحها
أظلُّ، نهاري، مُستَهاماً، ويلتقي، مع الليل، روحي، في المَنام، وروحُها
فهل ليَ، في كِتمانِ حُبّيَ، راحة ٌ، وهل تنفعنّي بَوحة ٌ لو أبوحُها!




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (إنّ المنازلَ هيّجتْ أطرابي) | القصيدة التالية (ارحَمِيني، فقد بلِيتُ، فحَسبي)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ألاّ يا غرابُ البينِ، فيمَ تصيحُ
  • لَهفاً على البيتِ المَعدّيِّ لَهفا،
  • يا أمّ عبد الملكِ اصرميني
  • ردِ الماءَ ما جاءتْ بصفوٍ ذنائبهْ
  • تذكرَ منها القلبُ، ما ليسَ ناسياً
  • ألا أيّها الرَّبعُ الذي غَيّرَ البِلى ،
  • أنختُ جَديلاً عند بَثنَة َ ليلة ً،
  • بثينة ُ قالتْ: يَا جَميلُ أرَبْتَني،
  • حلفتُ بربّ الراقصات إلى منى ّ،
  • من الحفراتِ البيضش أخلصَ لونها


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com