الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الإسلامي >> جميل بثينة >> حلفتُ، لِكيما تَعلمِيني صادقاً،

حلفتُ، لِكيما تَعلمِيني صادقاً،

رقم القصيدة : 16254 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


حلفتُ، لِكيما تَعلمِيني صادقاً، وللصدقُ خيرٌ في الأمرِ وأنجحُ
لتكليمُ يومٍ من بثينة َ واحدٍ ألذُّ من الدنيا، لديّ وأملحُ
من الدهرِ لو أخلو بكُنّ، وإنما أُعالِجُ قلباً طامحاً، حيثُ يطمحُ
ترى البزلَ يكرهنَ الرياحَ إذا جرتْ وبثنة ُ، إن هبتْ بها الريحُ تفرحُ
بذي أُشَرٍ، كالأقحُوانِ، يزينُه ندى الطّلّ، إلاّ أنّهُ هو أملَح




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (حلفتُ لها بالبُدْنِ تَدمَى نُحورُها:) | القصيدة التالية (تنادى آلُ بثنة َ بالرواحِ)



واقرأ لنفس الشاعر
  • وقلتُ لها: اعتللتِ بغيرِ ذنبٍ،
  • لَهفاً على البيتِ المَعدّيِّ لَهفا،
  • تذكرَ منها القلبُ، ما ليسَ ناسياً
  • يا بثنَ حييّ، أو عديني، أو صلي
  • ألم تسالِ الدارَ القديمة َ: هلَ لها
  • أهاجَكَ، أم لا، بالمداخِلِ مَربَعُ،
  • أنا جمِيلٌ، والحجازُ وطني،
  • ونحنُ منعنا يومَ أولٍ نساءنا،
  • أنا جمِيلٌ في السنّامِ من مَعَدّ،
  • خليليّ، إن قالت بثينة ُ: ما لهُ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com