الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الجاهلي >> حاتم الطائي >> أبَى طُولُ لَيلِكَ إلاّ سُهُودا

أبَى طُولُ لَيلِكَ إلاّ سُهُودا

رقم القصيدة : 14516 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أبَى طُولُ لَيلِكَ إلاّ سُهُودا فَما إنْ تَبينُ، لِصْبْحٍ، عَمودا
أبِيتُ كَئيباً أُراعي النّجومَ وأرجع، من ساعدي، الحديدا
أرحي فواضلَ ذي بهجة ، منالناس، يجمع حزماً وجودا
نَمَتْهُ إمامَة ُ والحارِثانِ حتى تمهل سبقاً جديدا
كسبق الجواد غداة الرهان، أربى على السن شأراً مديدا
فاجمعْ، فداءٌ لك الولدانِ، لِما كنتَ فينا، بخَيرٍ، مُريدا
فتَجْمَعُ نُعْمَى على حاتِمٍ وتُحضِرُها، من مَعَدٍّ، شُهودا
أم الهلك أدنى ، فما إن علمت عليّ جناحاً، فأخشى الوعيدا
فأحسنْ فلا عار فيما صنعتَ، تحيي جدوداً، وتبري جدودا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (إلَهُهُمُ رَبّي ورَبّي إلَهُهُمْ) | القصيدة التالية (وعاذلة هبت بليل تلومني،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • وإنّي لَعَفُّ الفَقْرِ، مُشترَكُ الغِنى
  • كذلكَ فصدي إن سألت مطيتي
  • قُدُوري، بصَحراءَ، مَنصُوبة ٌ
  • أتَعْرِفُ أطْلالاً ونُؤياً مُهَدَّما
  • ولا أُزَرّفُ ضَيْفي، إنْ تَأوّبَني
  • أتاني مِنَ الدّيّانِ، أمسِ، رِسالة ٌ
  • أبلغ الحارث بن عمرو بأننّي
  • وخِرْقٍ كنصْلِ السيفِ، قد رامَ مَصْدفي
  • إلا أخلقتْ منك المواعد،
  • ألا إنني هاجني، الليلة ، الذكرْ


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com