الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن خفاجة >> بما حُزتَهُ من شَرِيفِ النّظامِ،

بما حُزتَهُ من شَرِيفِ النّظامِ،

رقم القصيدة : 14048 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


بما حُزتَهُ من شَرِيفِ النّظامِ، و أرهقتهُ من حواشي الكلامِ
تعالَ إلى الأنسِ في مجلسٍ يهزّ به الشيخُ عطفيْ غلامِ
صَقيلٍ تَخَالُ بهِ بَيضَة ً، تَروقُكَ تحتَ جَناحِ الظّلامِ
رطيبِ النسيمِ كأنّ الصبا تجرِّرُ فيهِ ذيولَ الغمامِ
يكادُ سروراً بأضيافهِ يهشّ فيلقاهمُ بالسلامِ
و عندي لمثلكَ من خاطبٍ بَناتُ الحَمامِ وأُمّ المُدامِ
بناتٌ تنافسُ فيها الملوكُ وتَلهو العَذارَى بها في الخِيامِ
فقد كدنَ يلقطنَ حبَّ القلوبِ ويَشرَبنَ ماءَ عيونِ الكِرامِ
و صفراءَ طلقتُ بنتاً لها و ما للكريمِ ومأتى الحرامِ
أمُصّ مَراشِفَها لَوعَة ً، وأذكُرُ ما بَينَنا من ذِمامِ
فعُجْ تَتَصَفّحْ بَديعَ البَديعِ، وتَلمَحْ سَلامَة َ شِعرِ السَّلامي
وعِشْ تَتَثَنّى انثِناءَ القَضيبِ سروراً، وتَسجَعُ سَجعَ الحمامِ
ويَحملُ ثوبُكَ خَطّيَّهُ، و ينطقُ عنكَ لسانُ الحسامِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (و مقنّعٍ بخلاً بنضرة ِ حسنهِ) | القصيدة التالية (قل للقبيحِ الفعالِ: يا حسنا)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ومُرَقرَقِ الإفرِندِ يَمضِي في العِدا،
  • إنّ اللّيالي، لا دَهَتكَ، لَعائِثَهْ،
  • و مفازة ٍ لا نجم في ظلمائها
  • رأيتُ بخالِه، في صَحنِ خَدِّهْ،
  • و عشيِّ أنسٍ أضجعني نشوة ٌ
  • رَكَضُوا الجِيَادَ إلى الجِلادِ صَباحَا،
  • ألا صمتِ الأجداثُ غنّي فلم تجبْ
  • ومائِسَة ٍ تُزهَى ، وقد خَلَعَ الحَيا،
  • ليهنكَ وافدُ أنسٍ سرى
  • لله نُورِيّة ُ المُحَيّا،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com