الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن خفاجة >> ألا إنها سنٌّتزيدُ فأنقصُ

ألا إنها سنٌّتزيدُ فأنقصُ

رقم القصيدة : 14016 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ألا إنها سنٌّتزيدُ فأنقصُ ونَفضَة ُ حُمّى تَعتَرِيني فأرقُصُ
فَها أنا أمحُو ما جنَيَتُ بعَبْرَتِي، و أنظرُ في ما قد عملتُ أمحّصُ
و ألمحُ أعقابَ الأمورِ فأرعوي و يُعمى عليّ الأمرُ طوراُ فأفحصُ
ويا رُبّ ذَيلٍ للشّبابِ سَحَبتُهُ، و ما كنتُ أدري أنهُ سيقلّصُ
و لمحة ِ عيشٍ بينَ كأسٍ رويّة ٍ تدارُ وظبيٍ باللّوى يتقنّصُ
ألا بانَ عَيشٌ كانَ يَندَى غَضارَة ً، فيا ليتَ ذاكَ العَيشَ لو كانَ يَنكصُ!
وعِزُّ شَبابٍ كان قد هانَ بُرهَة ً، ألا إنها الأعلاقُ تغلو وترخصُ
فمن مبلغٌ تلكَ الليالي تحية ً تُعَمّ بها طَوراً، وطوراً تُخَصَّصُ
على حِينَ لا ذاكَ الغَمامُ يُظِلّني، و لا بردُ تلكَ الريحِ يسري ويخلصُ
وقد طَلَعَتْ، للشّيبِ، بِيضُ كَواكِبٍ، أُقَلِّبُ فيها ناظري، أتَخَرّصُ
كأنْ لم أُقبّلْ صفحة َ الشمسِ ليلة ً و لم ينتعل بي دونها الشمسَ أخمصُ
ولا بتُّ معشوقاً تطيرُ بأضلعي قطاة ٌ لها بينَ الجوانحِ مفحصُ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (رَحَلتُ عَنكُم، ولي فؤادٌ،) | القصيدة التالية (يا نزهة َ النفسِ يا مناها)



واقرأ لنفس الشاعر
  • فيا لَشَجا قَلبٍ، من الصّبرِ، فارغٍ،
  • و ليلٍ طرقتُ المالكية َ تحتهُ
  • رَكَضُوا الجِيَادَ إلى الجِلادِ صَباحَا،
  • و عشيِّ أنسٍ أضجعني نشوة ٌ
  • ورداءِ لَيلٍ باتَ، فيهِ مُعانقي،
  • تفوتَ نجلا أبي جعفرٍ
  • و ساقِ لخيلِ اللحظِ في شأوِ حسنه
  • ألا بَكَى الدّرُّ فوقَ حالِيَة ٍ،
  • ما إن درى ذاكَ الذميمُ وقد شكا
  • أطَلّ، وقَد خُطّ في خَدّهِ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com