الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن خفاجة >> رَكَضُوا الجِيَادَ إلى الجِلادِ صَباحَا،

رَكَضُوا الجِيَادَ إلى الجِلادِ صَباحَا،

رقم القصيدة : 13978 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


رَكَضُوا الجِيَادَ إلى الجِلادِ صَباحَا، و ستشعروا النصرَ العزيزَ سلاحا
واستَقبَلُوا أُفُقَ الشَّمالِ بجَحفَلٍ نَشَرَ القَتامَ، على الشّمالِ، جَناحَا
قد ماسَ في أرجالهِ شجرُ القنا وجَرَى بهِ ماءُ الحَديدِ، فَساحَا
مَطَرَ الأعاجِمَ منهُ عَارِضُ سَطوَة ٍ، بَرَقَ الحَديدُ بجانِبَيهِ، فَلاحا
حتى إذا قضمَ المهنّدُ نبوة ً واندقّ صدرُ السمهريّ فطاحا
وتَخَايَلَتْ بِهِمِ الجِيادُ، كأنّما بسطتهمُ فوقَ البطاحِ بطاحا
قتلى بحيثُ ارفضّ دمعُ المزنِ لا رحمى فأسعدهُ الحمامُ فناحا
قد تُرّبَتْ منهم صَحائِفُ أوجُهٍ، جَعَلَتْ تُمزّقُها السّيوفُ جِراحا
فلَوِ اطّلَعتَ لَما اطّلَعتَ على سِوَى سهمٍ تشلّمَ في قتيلٍ طاحا
فحمتْ حريمَ المسلمينَ مصارعٌ تَركَتْ حَريمَ المُشرِكينَ مُباحَا
مُسوَّدَّ ساحاتِ المَنازِلِ وَحشَة ً، مملوءَ أفنية ِ الديار نياحا
تأتي صقورٌ منهمُ منقضة ٌ قدراً على مهجِ العدوّ متاحا
مَلأوا ضُلُوعَ اللّيلِ زُرْقَ أسِنّة ٍ، سَالَتْ على أعطافِهِ أوضاحَا
شربتْ معاطفَ كلِّ طرفٍ راحا
من كلّ منصورِ اللّواءِ اذا سرى مثُلتْ له عقبى السرى فارتاحا
فانصاع يضحكُ وجههُ عن غرّة ٍ سالَتْ، ويَلعَبُ في العِنانِ مِرَاحَا
يسري بأبلحَ ما ادلهمتْ روعة ً إلاّ تلألأ وجههُ مصباحا
وأقامَ فَوقَهُمُ العَجاجَة َ كِلّة ً، و أدارَ بينهمُ الردى أقداحا
أيسارُ حربٍ كلما اشتجرَ القنا لم يُعمِلُوا، إلاّ الرّماحَ، قِداحَا
طالوا العواليَ بسطة ً فكأنما رَكَزَتْ يَدُ الهَيجا بهم أرماحَا
من كلّ هَضبَة ِ سُؤدَدٍ، هزّ النّدى أعطافهُ طرباً فسالَ سماحا
أدمَى اللّقاءُ، مِنَ القَنا، ظفراً له ذرباً ومدّ منَ اللواءِ جناحا
فانجابَ لَيلُ الخَطبِ عن أُفقِ الهُدى ، و تطلعَ الفتحُ المبينُ صباحا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (رَحَلتُ عَنكُم، ولي فؤادٌ،) | القصيدة التالية (يا نزهة َ النفسِ يا مناها)



واقرأ لنفس الشاعر
  • يا بانَة ً، تَهتَز، فينانَة ً،
  • غازَلتُهُ من حَبيبٍ، وجهُهُ فَلَقُ،
  • أرقتُ وقد نامَ الحليّ لنازحٍ
  • نَهرٌ، كما سالَ اللَّمَى ، سلسالُ،
  • و محمولة ٍ فوقَ المناكبِ عزة ً
  • ومُهَفهفٍ طاوي الحَشا،
  • ربّ ابنِ ليلٍ سقانا
  • ومُشرِفِ الهادي، طويلِ السُّرَى ،
  • ألا أفصَحَ الطّيرُ، حتى خَطَبْ،
  • خُذْها إلَيْكَ، وإنّها لَنَضِيرَة ٌ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com