الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الجاهلي >> النابغة الذبياني >> لا يُبْعِدِ اللَّهُ جيراناً، تركْتُهُمُ

لا يُبْعِدِ اللَّهُ جيراناً، تركْتُهُمُ

رقم القصيدة : 13927 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


لا يُبْعِدِ اللَّهُ جيراناً، تركْتُهُمُ مثلَ المَصابيحِ، تجلو لَيلة َ الظُّلَمِ
لا يبرمونَ ، إذا ما الأفقُ جللهُ بردُ الشتاءِ ، منَ الإمحالِ ، كالأدم
همُ الملوكُ وأبناءُ الملوكِ لهمْ فضْلٌ على النّاسِ، في اللأواء والنِّعمِ
أحْلامُ عادٍ، وأجسادٌ مُطَهَّرَة ٌ منَ المعقة ِ والآفاتِ والإثمِ




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (لعمري ، لنعمَ المرءُ من آلِ ضجعمٍ ،) | القصيدة التالية (كأنّ الظُّعنَ، حينَ طَفَوْنَ ظُهراً،،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • فَتًى ، تَمّ فيهِ ما يَسُرّ صديقَهُ؛
  • خيلٌ صيامٌ، وخيلٌ غيرُ صائمَة ٍ،
  • أرَسماً جديداً من سُعادَ تَجَنَّبُ؟
  • كليني لهمٍ ، يا أميمة َ ، ناصبِ ،
  • تخفٌّ الأرضُ ، إن تفقدكَ يوماً ،
  • و لستُ بذاخرٍ لغدٍ طعاماً ،
  • بالدُّرّ والياقوتِ زَيّنَ نَحرَها،
  • فإنْ يَكُ عامِرٌ قد قالَ جَهلاً،
  • وأعيارٍ صوادِرَ عن حَماتا،
  • يقولون: حِصنٌ، ثم تأبَى نفوسُهم؛


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com