الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الجاهلي >> النابغة الذبياني >> بخالة َ ، أو ماءِ الذنابة ِ أو سوى

بخالة َ ، أو ماءِ الذنابة ِ أو سوى

رقم القصيدة : 13911 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


بخالة َ ، أو ماءِ الذنابة ِ أو سوى مَظِنّة ِ كلبٍ، أو مِياهِ المواطِرِ
ترى الرّاغبينَ العاكِفينَ ببابِهِ، على كلّ شيِزى أُترِعتْ بالعُراعرِ
له بفناءِ البيتِ سوداءُ فخمة ٌ ، تلقمُ أوصالَ الجزورِ العراعرِ
بقيّة ُ قَدْرٍ مِنْ قُدورٍ تُوُرّثَتْ لآلِ الجُلاحِ، كابراً بعدَ كابرِ
تظلّ الإماءُ يبتدرنَ قديمها ، كما ابتَدَرَتْ سَعدٌ مياهَ قُراقِرِ
وهم ضرَبوا أنفَ الفَزاريّ، بعدما أتاهم بمَعقُودٍ من الأمرِ، قاهرِ
اتطمعُ في وادي القرى وجنابه ، و قد منعوا منهُ جميعَ المعاشرِ ؟




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (إني كأني ، لدى النعمانِ خبرهُ) | القصيدة التالية (ألممْ برسمِ الطللِ الأقدمِ ،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • جزى ربُّهُ عني عديّ بن حاتمٍ،
  • مَنْ يطلبِ الدّهرُ تُدرِكْهُ مخالبُهُ،
  • ودّعْ أُمامة َ، والتّوديعُ تَعْذيرُ،
  • كأنّ الظُّعنَ، حينَ طَفَوْنَ ظُهراً،،
  • ألا أبلغْ ، لديكَ ، أبا حريثٍ ؛
  • قالتْ بنو عامرٍ : خالوا بني اسدٍ ،
  • صَبراً بَغيضَ بن ريثٍ، إنها رَحِمٌ،
  • دعاكَ الهوَى ، واستَجهَلَتكَ المنازِلُ،
  • سألَتْني عن أُناسٍ هَلَكُوا،
  • لعَمْرُكَ، ما خَشيتُ على يَزيدٍ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com