الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن زيدون >> أذكرْتني سالفَ العيشِ، الذي طابا،

أذكرْتني سالفَ العيشِ، الذي طابا،

رقم القصيدة : 13634 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


أذكرْتني سالفَ العيشِ، الذي طابا، يا ليتَ غائبَ ذاكَ العهدِ قدْ آبَا
إذْ نحنُ في روضة ٍ، للوصلِ، نعّمَها، منَ السّرورِ، غمامٌ، فوقَها صابا
إني لأعجبُ منْ شوقٍ يطاولُني، فكلّما قيلَ فيهِ: قَد قضَى ، ثَابَا
كمْ نظرة ٍ لكَ في عيني علمتَ بها، يَوْمَ الزّيارَة ِ، أنّ القَلبَ قَدْ ذَابَا
قلبٌ يطيلُ مقاماتي لطاعتِكُمْ، فإنْ أكلّفْهُ عنكُمْ سلوة ً يَابَى
ما تَوْبَتي بنَصُوحٍ، مِنْ مَحَبّتِكُمْ، لا عَذّبَ اللَّه، إلاّ عَاشِقاً تَابَا




هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (أدِرْهَا! فَقَدْ حَسُنَ المَجْلِسُ،؛) | القصيدة التالية (أرخصتني، من بعدِ ما أغليتنِي،)



واقرأ لنفس الشاعر
  • عَذيرِي مِنْ خَلِيلٍ يَسْتَطِيلُ،
  • لستُ بالجاحدِ آلاءَ العللْ،
  • قُلْ لأبي حَفصٍ، ولمْ تَكذِبِ،
  • أما في نسيمِ الرّيحِ عرفٌ معرِّفُ
  • أسقَيطُ الطّلّ فَوقَ النّرجِسِ،
  • ليهْنِ الهُدى إنجاحُ سعيكَ في العدا،
  • ألمْ ترَ أنّ الشّمس قد ضمّها القبرُ؛
  • يا قاطعاً حبلَ ودّي،
  • رَاحَتْ، فَصَحّ بهَا السّقِيمْ،
  • على الثَّغَبِ الشّهْديّ مني تَحِيّة ٌ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com