الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن زيدون >> ورامشة ٍ يشفي العليلَ نسيمُهَا،

ورامشة ٍ يشفي العليلَ نسيمُهَا،

رقم القصيدة : 13584 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


ورامشة ٍ يشفي العليلَ نسيمُهَا، مضمَّخة ُ الأنفاسِ، طيّبة ُ النّشْرِ
أشارَ بها نحوِي بنانٌ منعَّمٌ، لأغْيَدَ مَكْحُولِ المَدامعِ بالسّحْرِ
سرَتْ نضرة ٌ، من عهدها، في غصُونها، وَعُلّتْ بمِسكٍ، من شَمائِلِه الزُّهْرِ
إذا هوَ أهدَى الياسمينَ بكفّهِ، أخَذْتُ النّجومَ الزُّهرَ من راحة البدرِ
له خلقٌ عذبٌ وخلقٌ محسَّنٌ، وظرفٌ كعرفِ الطّيبِ أوْ نشوة ِ الخمرِ
يُعَلّلُ نَفسي مِن حَديثٍ تَلَذّهُ، كمثلِ المُنى وَالوَصْلِ في عُقُب الهجر


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (كما تَشاءُ، فقُلْ لي، لستُ مُنتَقِلاً،) | القصيدة التالية (لئنْ قصَّرَ اليأسُ منكِ الأملْ؛)



واقرأ لنفس الشاعر
  • ما جالَ بعدكِ لحظي في سنَا القمرِ،
  • سرّي وجهرِي أنّني هائمُ،
  • باعَدْتِ، بالإعرَاضِ، غيرَ مُباعِدِ،
  • ألمْ ترَ أنّ الشّمس قد ضمّها القبرُ؛
  • أما وألحاظٍ مراضٍ، صحاحْ،
  • وبنفسي وإنْ أضرّ بنفسي
  • خَليلَيّ، لا فِطرٌ يَسُرّ وَلا أضْحَى ،
  • يا سؤلَ نفسِي إنْ أحكَّم،
  • غمرَتْني لكَ الأيادي البيضُ،
  • ألمْ يأنِ أنْ يبكي الغمامُ على مثلي،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com