الشعر الفصيح | الشعر العامي | أدباء العرب | الشعر العالمي | الديوان الصوتي | ENGLISH
الأولى >> العصر الأندلسي >> ابن زيدون >> وَضَحَ الحقُّ المبينُ؛

وَضَحَ الحقُّ المبينُ؛

رقم القصيدة : 13575 نوع القصيدة : فصحى ملف صوتي: لا يوجد


وَضَحَ الحقُّ المبينُ؛ وَنَفَى الشّكَّ اليَقيِنُ
وَرَأى الأعْداءُ مَا غَرَّ تْهُمُ منهُ الظّنونُ
أمّلُوا ما لَيْسَ يُمْنَى ؛ وَرَجَوْا مَا لا يَكُونُ
وتمنّوءا أنْ يخونَ الـ ـعَهدَ مَوْلًى لا يَخُونُ
فإذا الغيبُ سليمٌ، وإذا الودُّ مصونُ!
قُل لمَنْ دانَ بهَجْرِي، وَهَوَاهُ ليَ دِينُ
يا جَوَاداً بيَ! إنّي بِكَ، واللَّهِ، ضَنِينُ
أرخصَ الحبُّ فؤادي لكَ، والعلقُ ثمينُ
يا هلالاً! تترَا ءاهُ نفوسٌ، لا عيونُ
عَجَباً للقَلِبِ يَقْسُو مِنْكَ، وَالقَدّ يَلِينُ
مَا الّذي ضرَّكَ لوْ سُـ ـرّ بِمَرْآكَ الحَزِينُ
وَتَلَطّفَتْ لِصَبٍّ، حينُهُ فيكَ يحينُ
فوجوهُ الّلفظِ شتّى ، وَالمَعَاذِيرُ فُنُونُ


هل أعجبتك القصيدة؟ اضغط زر (اعجبني) لتشارك آلاف المعجبين



موقع أدب (adab.com)


.

اقترح تعديلا على القصيدة
أضف القصيدة إلى مفضلتك
أرسل القصيدة إلى صديق
نسخة مهيئة للطباعة



القصيدة السابقة (علامَ صرمتَ حبلكَ من وصولِ؛) | القصيدة التالية (يا غزالاً ! أصَارني)



واقرأ لنفس الشاعر
  • يا قاطعاً حبلَ ودّي،
  • يا ظبية ً لطفتْ منّي منازِلُها،
  • الهَوَى في طُلُوعِ تِلْكَ النّجُومِ؛
  • أأُجفى بلا جُرْمٍ، وَأُقْصَى بلا ذَنْبِ،
  • أذكرْتني سالفَ العيشِ، الذي طابا،
  • علامَ صرمتَ حبلكَ من وصولِ؛
  • إنْ ساء فِعْلُكِ بِي، فَما ذَنبي أنا؟
  • هوَ الدّهرُ الذي أحدَثَ الدّهرُ،
  • كمْ ذا أريدُ ولا أرادُ؟
  • أسقَيطُ الطّلّ فَوقَ النّرجِسِ،


  • بحث عن قصيدة أو شاعر في ديوان الشعر الفصيح
    عرض لجميع الشعراء | للمساعدة
    احصاءات/ آخر القصائد | خدمات الموقع | قالوا عن الموقع | مفضلتي الخاصة

    أخبر صديقك | من نحن ؟ | راسلنا

    صلاح عبدالصبور قاسم حداد محمود درويش محمد جبر الحربي نزار قباني  مظفر النواب محمد الماغوط أحمد مطر أحمد عبدالمعطي حجازي أدونيس عبدالوهاب البياتي عبدالرحمن العشماوي عبدالعزيز المقالح سميح القاسم





    Follow Jawal_Adab on Twitter

    جميع الحقوق محفوظة لموقع "أدب" ، ويجب مراسلة الإدارة
    عند الرغبة في نشر اي نصوص أو معلومات من صفحات الموقع.
    Copyright ©2005, adab.com